7/27/2018

اكرامي عشيقي يستحق دكتوراه في النيك الخلفي العنيف لديه زبر افريقي وبعبوص تركي

 بقا كايبوووس ويعض فشفايفي وبدوري تجاوبت معاه واحد اللحضة شد رجلي ودورهم علئ عنقو نطق ليا فوذني ...... ألكس:حبي وجدي انثقبك  ريهام:....انا موقفتووووش بغيت وفنفس الوقت خايفة لاكن ترخيت بقااا كايدوز زبوو علئ طبوني كانحس بزبووو بين رجلي وفالثقبة ديالي طاح علئ عنقي كايبوس ويمص محسيتش حتا دخلووو فيا وغوطة وسد ليا فمي بيديه وبقااا كايدخل زبووو ويخرجو بالجهد ويد حاكم بيها يدي شوية حيد يدوو من فمي وبقا كايعض فياا فالقنانفي سد ليا فمي بسنانووو فمي كولو دم وطبوني دم ملقيتش نتحرك حاكمني بزااااف كايشد زبووو بيديه ويدخلووو فطبوني انا بقيت مفرقة رجلي مقديتش لا نجمعهم ولا نتحرك بقاا فديك الوضعية .....واحد اللحضة نعس وجبدني عندووو هزني بيديه علاني شوية عليه وبالجهد حطني فوق ربو من طبوووني حسيت بنااار شاعلة فياااا بقيت جالسة فوقو .....شوية حطني فوق وجهو وبدا يمص طبووني ويعضووو ويضربني بين فخااادي سالا ورجعني لتحت ونعس عليا ... ألكس:(كايدوي فودني)اححح كيجاتك الحوية هده فقط البدااية اتولفي ازين وانزيد عليك كتر انمتعك كتر اتشبعي حوا ازبي طبونك انفرعووو ..... ريهام:...انا مكاندويش طبوني ضارني فخادي صدري فمي عنقي كووولي مضرورة وهوو قد جمل ناعس فوقي ومبغاش يحيد ...بقا مدة وهو فوقي حتا ناض دخل للدوش دوش وخرج وانا بااقاا بلاصتي متحركتش منها اصلا مقداش نتحرك..... ألكس:اوووه مالك شفتك باقا بلاصتك  ريهام...لارد.... ألكس:....جا لعندي وجرني من فوق ناموسية ولاحني الأرض وجلس فوقي وشدني من شعري ... مالك جاتك اللقوة القحبة المزمولة ولا زبي رجعك زيزونا فاش ندوي مع كلبة بحالك جاوبيني ولا نحوي مك حوية نخلي كلبة دموك كلك مقطعة😡 ريهام:هئ هئ هئ بعد مني اشنو بيني وبينك ... ألكس:نو العمر دابا نوضي دوشي احبي راني كانبغيك ومنقدرش نشوفك كاتبكي  💋انتسناك..... ريهام:اوك.....فرحاتني هضرتووو وأخيراا لقيت ليبغيني وحتا انا كانبغيه بزااف ....نضت دوشت وكلي مضرورة كل بلاصة كانقول فيها اححح وخرجت لبسة واحد شوميز قصيرة لقيتها فوق ناموسية بلا ملابس داخلية وهبطت لعندوو ولقيتووو جالس كايلعب بتيلي .....شافني رجعو لجيب  ¿¿¡¡¡متسوقتش ومشيت بغيت نكلس حداه وهو يجرني كلسني فحجروو وخشا راسو فعنقي ..... ألكس:ريهام دابا انا ثقبتك وكانبغيك مي بغيت نعرف وااش حتا انت بغاني ولا نووو ..... ريهام:....جاتني اللقوة انا بصح بغاه مي بغيت نتأكد ومقدرتش نجاوبووو ..... الكس:مممم فهمتك انوصلك للدار... ريهام:....واخا..
7
داني للدار وتفارقنا بقبل حارة رغم انني مقلتش ليه كانبغيه ...طلعت للدار وتلاحيت نعست وانا اول مرة كانفرح فررحة لاتوووصف اول مرة بنت تفرح حيت خسراات شرفها لاكن انا خسرتووو مع الشخص باغيني ......مفقت إلا علئ صوت خدااامة كاتنادي عليا وتخبرني بلي نورسين لتحت نضت دوشت ولبست علياا وميكاااب خفيف وهبطت..... ريهام:ااوووه فين اوطانك انت  نورسين:وايلي ختك كانت مريضة  ريهام:بعيد شر عنك ياروحي مالك ...... نورسين:كنت عيانة زكام ووجع رااسع وبقيت فدار وأسفة الهاتف كان مطفي .... ريهام:عادي روحي سلامتك .... نورسين:....قربات لعندي وهي دخل إديها فطبووني ...ااااحححح ازبي توحشتك منديروش شي لحيسة وحوية نقااو الموراااال ...... ريهام:😂😂😂😂اجي لفوووق.... طلعنا للفوق ومع الدخلة بداات نورسين كاتبووس فياااا وتشلقم وانا دفعتهااا وكلست فوقهااا وبديت كانبوووس فيهااا ونعض ونمص فوجهاا كولو وعنقهاااا نضت حيدت سروالي وكلست كانتحاااك مع وجهااا نتحرك بالجهد وانا مزيرة علئ شعرها... نورسين:ااااححححح ريهااام بشوية القحبة وجهي طيبتيه ااااححح ..... ريهام:....وقفت وانا نجرها... نورسين:مالك اش باغا... ريهام:لحسي طبوني وانت راكعة عند رجلي الزين.. نورسين:هههه ركوع مالي عبدة عندك....قودي😡 ريهام:اوك انقود باي...هزيت سليب كانبلوسو وهي توقفني ...... نورسين:ومالك غير ضاحكين...اري  ريهام:اهاه ....دارت وضعية الكلب وبداات تلحسوو بلسااانهااا وتمص وهي تنووض عرات طيزنهاا ولحستو ليها للكن شيحاجة تبدلات محسيت بوالو جاني بااسل بزاااف .....ونضت.... نورسين:مالك اش تبدل تغيرتي .... ريهام:نو بيبي طبونك جاني باسل وصافي حويتك دابا قودي العمر ممسلياش ..... نورسين:انشقلمووو شوية ونمشي ... ريهام:اوك😒....بقينا كانتبواااسووو مدة عاد دفعتهااا ومشات دوشت ولبست حتا كايتااصل حبي وعمري ألكس....
8
انا؛:وي عمري  ألكس:ااااحححح اعمري زبي قيم عليك .... انا:يجي يحوي إلا قيم .... ألكس:ههه اااحححح وإمتااا.... انا:ليوم فنفس وقية وأصلا عندي ليك خبر... ألكس:شنوو هووو.... انا:سوغبخيز.... ألكس:اوك انجي نجيبك .... انا:اوك بب😘باي..... قطع الكس نضت وااع دخت بقيت كاندووور فالدار ويلي انقوليه كانبغيك وي انقولهااا مهم لبست صاية قصيرة بزاااف فالكحل مع تيشورت طايح من الكتاف ومعري من البوط فاابلوو كاغي وخديت صاك فنفس لون وصندالة عالية فبيض لون بانضة درتها لشعري  ومكيااج خفيف وصلات وقيتة قبلي كايزدح انا نقول لا منقووول حتا عيط لياا الكس وهبطت لعندو......وحل ليا باب مورا مباسني .... الكس:اححح ليوم نحويك الحوب ليوم اتعرفيني .... ريهام:اش انعرف اصلا عارفاااك .... الكس:هههه وي بب .... وصلنا للفيلا دخلنا وهزني من حداا الباب وطلعني لبيت حيدت حوايجي وحيدت ليه حوايجو هداا مرة بيدي وجريتوو جلست فوقو وعطيتوو طرمتي يلحسها ووزبو كانمصو بقينا هكاااك حتا شديت زبووو وخشيتووو فياا وبقيت نتحااك معااااه مزيااان جابوو فيااا وعودت خشيتووو تاااني واصلا ددلبارح جابوو فيا 5دمرااات وليوم 7دمرااات و8لحستوو ليه سالينااا وهزني لوش كوزت عليه وبقااا كايلحس ليا طرمتي حتا خشااا زبوو فيهااا وانا باقا مكوزة خشااه كووولووو حتا جابوو وطلق المااء ....ونعسني عليه وعطاني زبووو كانماصي عليه بيدي حتا جابوو تاني ودخلتووو خويتوو فيا وانا عاااجبني الحال دوشت ليه ودوش ليا هزني ولبسني بينواار وهو لوا عليه فوطة خرجنا لبسناا وحنا كانتباوسوو حتا وقفتوو.... ريهام:ألكس كانبغيك ....😍 ألكس:شنووو وااو بصح خاص نحتا

7/12/2018

زبي التخين في كس اختي نجوى المطلقة من 6 سنين

قعدت انا واشرف لوحدينا ولقيتة بيبصلي وبيقولي
بلدكم جميلة اوي والأرض كمان تنعش الروح
انا :: انت هتقضي هنا اجمل اسبوع في عمرك
اشرف :: ممكن اقولك علي حاجة بس توعديني متزعليش مني
انا :: ازعل منك انت ؟؟ انت روحي وقلبي وعمري
اشرف :: وانتي حياتي كلها ياعمري ..
بس نفسي في حاجة وخايف اقولك عليها تزعلي مني
انا:: لا وحياتك عندي مش هزعل في حد بيزعل من روحو
اشرف :: نفسي في بوسة
انا روحت ضربتة براحة كلي صدرة وقولتلة .. لما نتجوز تبقي تعمل كل اللي انت عايزة وضحكت
اشرف :: يابت عايز بوسة هموت لو مخدتهاش
انا :: بطل بقي قلة ادب ... قال بوسة قال
اشرف :: طب يار** اموت لو مدتنيش بوسة
انا:: بعد الشر عليك ..متبقاش غلس بقي .. متدعيش علي نفسك تاني
اشرف :: يعني هتديني بوسة
انا :: هههه لا
فضل اشرف يلح عليا وانا من جوايا نفسي بس خايفة اوفق يفتكرني مش كويسة ومصممة علي رفضي لغاية ما فتحي ابن خالتي جه وقعد معانا
وفضل يتكلم ويتعرف علي اشرف خطيبي وبعدين لقيت فتحي بيقولنا
انتوا حظكم حلو اوي
انا ليه يا فتحي
فتحي البلد اللي جنينا فيها مولد والليلة اول ليلة في المولد
ايه رائيكم نروح بالليل انا وانتي وخطيبك وناخد معانا الواد شادي اخوكي اهو نقضي ليلة حلوة وتتفرجي علي المولد
فرحت جدآ ولاني عمري ما شوفت حاجة زي كدة وطبعا وافقت واشرف وافق
فتحي قالي خلاص انا هعدي عليكم الليلة واهقول لابوكي واخدكم ونروح
وسابنا ودخل الاوضة بتاعة متور المية .. قولت لأشرف تحب نتمشي شوية في الارض وتشوفها كلها .. قالي ماشي

قومت انا واشرف اتمشينا شوية في الأرض بعد ما استأذنا فتحي وفضلنا نتمشي في كل حتة فيها وكان فيه شجرة مطرفة تحت منها ضليلة قعدنا تحت منها وكنا بعيد عن رؤية فتحي لينا
قعدنا ولقيت اشرف بيقولي احلي كلام وغزل ممكن يتقال حسيت اني في دنيا غير دنيتي من حبة ليا وكلامة المليان حنية ورومانسية

سندت راسي علي الشجرة وسرحت مع كلامة ومفوقتش غير وشفايف اشرف علي شفايفي وذنقني في الشجر
ذقيتة بكل ما فيا وقدرت ابعد عنة
حطيت ايدي علي وشي وانهرت من العياط
هو شافني بالمنظر ده فضل يحلف ليا انة مش قاصد يزعلني وانة بيحبني وهو عمل كدة من كتر ما بيحبني ووعدني انة مش هيعمل كدة تاني

قولتلة لو بتحبني بجد ماتحولش تعمل كدة تاني. انا مش بنت وحشة وماشية بطال علشان تعمل معايا كدة
فضل يحلف انة مش قاصد وان الدافع اللي خلاه يعمل كدة هو حبة ليا ومقدرش يتحكم في تصرفاتة معايا

بعد ما هديت. طلبت منة اني عايزة اروح البيت
قالي طب هنقول لفتحي ايه لو شافك بالمنظر ده
انا :: لا متخفش انا هقولوا عايزة امش علشان جنبي وجعني لو شك اني معيطة

روحنا لفتحي ال اول ماشافني سألني انتي معيطة وبص ل اشرف وبصلي وقالي مالك في حاجة حصلت
انا :: لا يا فتحي مفيش بس جنبي قام عليا وعايزة اروح ينفع توصلنا دلوقت
فتحي بص ل اشرف وبصلي حسيت انة مش مصدق حكاية جنبي وقالي ماشي هلبس بس جلبيتي واجي واصلكم
زبي التخين في كس اختي نجوى المطلقة من 6 سنين
فتحي راح لبس جلبيتة وفعلا جه ووصلنا لغاية البيت ورجع هو تاني
وقبل ما ندخل البيت
اشرف فضل يترجاني اني مزعلش منة
وانا قولت له خلاص حصل خير
وبعدها دخلنا
كملت التمثلية علي ماما وعلي بابا علشان لو فتحي وقع معاهم بالكلام يعرف اني مكنتش بكدب عليه
ماما بعتت اخويا يجبلي برشام مسكن.
اخويا راح الصيدلية وجاب البرشام اخدت برشامة وطلعت اوضتي علشان اناملي شوية كانت الساعة ساعتها تقريبآ واحدة الضهر
ونزلت بعد ساعتين لقيت اخويا نايم علي الكنبة وماسك اللاب بتاعة واشرف معاه بيتفرجوا علي حاجة واول ما شفوني ارتبكوا وشادي قفل اللاب بسرعة
فهمت ان شادي بيفرج اشرف خطيبي علي فيلم سكس
عملت نفسي مش واخدة بالي وسألتة فين بابا وماما .. قالي خرجوا راحوا عند خالي حسن
قعدت شوية وبعدين قولت ل شادي
انا ذهقانة ممكن تجيب اللاب بتاعك اشغل اغاني
قالي طيب بس ثواني علشان بعمل حاجة
دقيقة كدة واداني اللاب بتاعة اخدتة ودخلت المطبخ .. شادي قالي رايحة فين باللاب ..
قولتلة اني داخلة اعملي سندوتش وكوباية شاي
اشرف قالي طب اعمليلي كوباية معاكي .. وسألت شادي قالي لا انا هنام علي الكنبة شوية
دخلت المطبخ وعملت سندوتش وبعدين فتحت اللاب لقيت فولدر الافلام اخويا نسي يقفلة يدوب طلع من الفيلم دخلت وشغلت اول فيلم
لقيتة ذي ما كنت متوقعة فيلم سكس
راجل عريان خالص واقف وزبة طويل ومدلدل وبيدعك في زبة وواحدة نايمة علي السرير عريانة خالص وفاتحة رجليها وبتبص بأغراء للراجل اللي واقف قدام السرير بيدعك في زبة وهي فاتحة رجليها وبتبل صوابعها من بوقها وتلعب في كسها
المنظر ده خلي اعصابي كلها سايبة وكل شوية ابص علي برة علشان اتأكد ان محدش داخل المطبخ وارجع ابص واكمل فرجة علي الفيلم
شوية لقيت اشرف بيندهلي وبيقولي فين الشاي
رديت عليه حاضر يا حبيبي الشاي عالنار.. والحقيقة اني انا اللي كنت مولعة نار وكسي كان بيجيب شهوتة علي كلوتي اللي غرق بسبب كمية الاثارة
قولت في بالي علشان محدش ياخد بالة احسن حاجة اعمل الشاي لخطيبي
وبعدين اخد اللاب واطلع اوضتي اتفرج عليه براحتي
خرجت من الفيلم خالص بعد ما عرفت فولدر الافلام فين بالظبط وشغلت اغنية وركنت اللاب علي المطبخ

عملت سندوتش ليا وسندوتش لخطيبي وصبيت الشاي واخدت اللاب معايا وخرجت
اديت ل اشرف السندوتش وكوباية الشاي وقعدت جنبة وفضلنا نتكلم شوية واخويا نايم قصادنا بس مش نايم يدوب مغمض عنيه وكل شوية يفتح عينة ويقفلها وانا عيني علي زب اخويا اللي كان شبه زب الراجل اللي في الفيلم شوية جه في بالي ابص علي زب اشرف خطيبي وانا جنبة من غير ما ياخد بالة. بصيت علي بنطلونة الخفيف اللي كان لابسة اكتشفت ان خطيبي كمان زبة تخين وبارز في بنطلونة فرحت اوي من جويا علشان فيما بعد هيكون جوزي وهتمتع بزبة التخين جوا كسي
سكس اغتصاب
سكس ورعان
سكس ايطالي
سكس برازيلي
سكس روسي
موقع سكس

7/09/2018

فكرت عبله بنت عمي الكبيرة لما كنا بنلعب عريس وعروسة وطلبت منها نلعب تاني

عاوزة زبك ... عاوزاه ... حطه فى كسي ... نيكني بزبك، أثناء كلماتي هذه فوجئت بمرور زبه بالكامل بداخل جسدي، دفعة واحدة وبقوة حتي وصل لأخر رحمي، كان بلل كسي يعمل تأثير السحر فى إنزلاق هذا القضيب الضخم بداخلي مثيرا أشفار وجدران مهبلي، وبدأ هاني فى أداء مهمته التي صار كسي معتادا عليها، إعتاد على هذه الرأس الناعمة التي تفتح الطريق لباقي الذكر فى دحر كسى، ليدخل ذكره حتي يصطدم برحمي رافعا جدران مهبلي لأعلي، لأجد أن جسمي بالكامل يرتفع تابعا قضيب هاني القوي، وبدأت ضربات هاني المتأنية فى العبث بمنطقة شرفي ليرخي ولترتفع رجلاي بحركة لا تلقائية لأعلى لإبراز أكبر قدر من أشفاري وزنبوري ليصطدما بجسم هانى كلما أدخل ذكره بداخلي وليتلقي هانى رجلاي يرفعهما على كتفيه مقيدا أياي ولأاصبح تحت رحمة نيك ذكره، بدأت اهاتي تتوالي ولكنها كانت مختلفة هذه المرة، فمع إحساسي بأن هناك من يسمع صوتي الذي يدل على أنه يوجد يهذه الغرفة أنثي مستسلمة لقضيب ذكر، كانت اهاتي تنطلق عالية ومدوية لتعلن نشوتي، كما كنت أستمع لوقع إصطدام لحم هانى مع لحمي العاري مع كل دقه من دقات هاني بداخلي يعقبها صوت إصطدام صفنه بلحم طيزي، أحسست وقتها أن كل الفندق يستمع لهذه الأصوات فكان فى ذلك أكبر الأثر لأطلق صرختي الأخيرة مصحوبة بإنقباضات وسطي وكسي لأعلن وصولي لنشوتي القصوة وتمكن ذكر هانى من التغلب على شهوة كسي، وأدت تلك الحركات لإطلاق هانى أيضا لأهته الاخيرة ليعلن تغلبه على ضعف كسي وإنزال منيه بقعر مهبلي، وليعقب ذلك إغمائة المتعة لكلينا فأغمضت عيناي وألقى هانى نفسه على صدري، تاركا ذكره ليضمحل بداخلي بعد أن غرق كسي المسكين من ماء شهوتي ومن مني هاني لحظات مرت علينا فى هذا الوضع، لنبدأ بعدها فى إحتضان كل مننا للأخر لرضا كل واحد منا لأداء شريكه فى الجنس خمسة دقائق مرت فى العناق ليقوم هاني بعدها بأخذ دش سريع اعقبته أنا لأزيل اثار الجنس التي كانت بادية على لحمي، فكانت توجد بعض الأماكن التى أخذت اللون الأحمر من أثار ضغطات هانى أو فمه خاصة فى منطقة ثدياي وبطني خرجت لاجد هانى منتظرني للنزول قليلا على الشاطئ، فوافقته بعد المتعة التي حصلت عليها ولبست المايوه الجديد وعليه روب وخرجنا من الغرفة للنزول بمجرد خروي من الغرفة لمحت باب الغرفة المجاورة يرتد سريعا، فيعلن أنه كان هناك من يقف خارجا قبل خروجنا ودخل سريعا بمجرد إحساسه بخروجنا، علمت أن جارى الطبيب كان يستمع لتلك المعركة العنيفة التي حدثت لجارته الجديدة أغلق زوجيباب الغرفة وتوجهنا للمصعد للنزول للشاطئ، كان هناك باب خاص بالدرو الأرضي بجوار المصعد مباشرة يؤدي للشاطئ، خرجنا منه لنجد رائحة البحر المنعشة مع منظر جميل خلاب ساعد على إحساسنا بهذا المنظر السعادة التى كنا فيها بعد أن أنهكنا جسدينا من المتعة، ذهبنا لأحد الشمسيات البعيدة وألقينا أجسادنا على الرمال، كانت تدور بيننا احاديث تدل على حب كل مننا للاخر وسعادته ومتعته من زواجنا خلع هاني الروب وإستلقى على الرمال بجسده الرياضي، لم أستطع انا ان اخلع الروب الذى ارتدية فلازلت خجلة من منظري بهذا المايوه، ولكنني نظرت حولي فلم أجد احدا بقربنا، كان هناك بعض الأشخاص فى أماكن بعيدة عنا، وكانوا كلهم يشكلون ثنائيات، فكل منهم رجل وإمرأة يجلسون تحت شمسية بعيدة عن الاخرين، وكان بعضهم فى حالة استرخاء والبعض فى حالة عناق، وجدتهم كما قال لى هاني كل منهم مشغول بحاله، ولا علاقة لأحد بالاخر، ساعدني ذلك على اتخاذ قراري فخلعت الروب عن جسدي كاشفة أجزاء من لحمي لاول مرة من يوم ولادتي تسقط عليها اشعة الشمس ألقيت الروب بجواري وأعدت إستلقائي على الرمال، كان ملمس الرمال الناعمة على لحمي الطري جميلا، فقد كانت تلتصق بلحمي، وبالطبع عند أول جلوسي دخلت بعض الرمال بين فلقتي طيزي، حاولت رفع جسمي قليلا لتسقط الرمال لكنها كانت قد إلتصقت، فخجلت أن أمد يدي على هذه المنطقة الحساسة لكي لا يراني احد، نظرت حولي وفعلا لم أجد أحدا ينظر إلينا، كان هاني مستلقيا على وجهه ففعلت مثله وإستلقيت بجواره على وجهي، رفعت رأسي لأنظر على جسمي من الخلف فوجدت جسمي من ناحية الظهر عاري تماما، فلقتي طيزي بارزتان ومنتصبتان لأعلى تستنشق هواء الطبيعة، فلاول مرة فى حياتى تري طيزي الدنيا خارج الجدران، نظرت أمامي لألمح عن بعد ذلك البوتيك الذي إشترينا منه المايوهات، كان له واجهة زجاجية تطل على الشاطئ، ولمحت البائعة التي كانت موجودة بالبوتيك وقت شرائنا للمايوهات تقف من وراء الزجاج تنظر تجاهنا، لم أعر الأمر أى اهتمام فهي فتاة مثلي، لحظات ليقف هانى ويقول لي لقد نسيت أن أحضر مرطب للبشرة، قلت له مش مهم، لم اكن خبيرة بالتعرية على الشواطئ مثل هانى، فأفهمني هانى ان اشعة الشمس ضارة على البشرة ويجب وضع كريم مرطب حتي لا تحترق البشرة بفعل اشعة الشمس، قال لى هانى انه سيحضرة من احد البوتيكات بالفندق ويعود سريعا، رغبت فى مرافقته لكنه قال لى لا داعي ساعود سريعا، ذهب هاني وبقيت أنا على حالي وحيدة، أرافب نسمات الهواء التي تتسلل بين فلقتي طيزي، فاجذب عضلات فخذي قليلا لافسح لتلك النسمات المجال للدخول حيث لم يكن يسمح لها بالدخول من قبل، نظرت حولى لاطمئن انه لا يوجد احد ينظر على جسمي العاري، وفعلا لم اجد أحدا ماعدا تلك البائعة التي ترقبنى من خلف الزجاج ولم أكن متاكدة من انها تنظر لى أم تنظر لمنظر البحر الخلاب لحظات وعاد هاني بالكريم المرطب، ليجثوا على ركبتيه بجواري ويضع بعض من هذا الكريم اللزج بين كفيه ويبدأ فى تدليك ظهري، كان ملمس الكريم مثيرا مع مداعبة نسمات الهواء للأماكن الحساسة بجسمي فصدرت من فمي تنهيدة مع حركة يد هاني أعقبها بداية سقوط سوائل كسي التي أصبحت سريعة فى تلبية نداء يد هانى لترطب له عش بلبله، ضحك هاني وقال لي تاني ... انتى ما شبعتيش فوق، قلت له وانا معاك عمري ما حاشبع ... طول ما انت بتعمل في جسمي كده حاقعد جعانة لغاية ما اكلك كلك، ضحكنا انا وهاني وإستمر يوزع الكريم على أنحاء جسدي حتي طلب مني إنزال حمالات الجزء العلوي من المايوه، رفضت فورا فكيف أصبح عارية الصر على الملأ، صحيح انى فعلا عارية الصدر ولكن احساسي بأن هناك شيئا ما على صدري يساعدني على البقاء فى هذا الوضع، حاول هانى سحب الحمالات وانا اجذبها، هو من جهة وانا من الجهة الأخري، لنسمع صوت ضعيف يعقبه ارتخاء الحمالات، فقد قطعت بين يدينا، ياللهول ها انا على شاطئ البحر ارتدي مايوها لا يداري شيئا وبالإضافة لذلك فجزئه العلوي مقطوع، بحركة لا ارادية سريعة وضعت يداي على صدري وكأن مئات العيون تنتظر قيامي لتري ثدياي البكر، أحضر هانى الروب سريعا وغطاني وقال لي البوتيك اللي اشترينا منه المايوهات قريب ... روحي البنت اللى هناك تصلحهولك بسرعة، وافقت فلم يكن هناك امامى حل اخر، قام هانى معى وتوجهنا ناحية البوتيك، ودخلنا بسرعة لنجد الفتاه بالداخل، لم أجد نظرات غستفهان فى عينيها عن سبب عودتنا ففهمت أنها كانت تنظر الينا ورأت كل شئ، قلت لها اسفة بس حمالة المايوة اتقطعت ممكن تصلحيهالي، ردت الفتاه بادب طبعا اتفضلي من هنا، وشاورت لغرفة صغيرة تستخدم للقياس وتغيير الملابس، قال لى هانى سانتظر بالخارج اتفرج على البوتيكات اللى برة، وخرج هاني ودخلت انا لغرفة الملابس ممسكة بالروب حول جسدي وبقطعة المايوه فى يدي وتوجهت البائعة لتحضر إبرة وخيط لإصلاح الحمالة، أحضرت البائعة الإبرة والخيط ودخلت خلفي الحجرة وجذبت الستارة على باب الحجرة لنتداري عن الأنظار، كانت الغرفة شديدة الضيق تتسع لشخص واحد فقط مع حركة محدودة، أخذت الفتاه المايوه من يدي وقالت لى معلش البسيه علشان اخيطه على جسمك فيكون مضبوط، أعطيتها ظهري وتركت يدي الروب ليسقط على الأرض، كان فى وجهي مرأه نظرت بها لأري نفسي وأنا عارية والفتاة تلتصق بى من الخلف لضيق مساحة الغرفة، إنحنت الفتاه لأسفل ووجهها ناحية جسمي فقد كانت ترمق جسدي بطريقة غريبة، إلتقطت الروب من أسفل قدماي وكانت طيزي وقتها مقابل وجهها تماما ونظرا لضيق الغرفة فقط شعرت بأنفاسها الحارة تتسلل بين فلقتي طيزي التي كانت تلمع بفضل الكريم الذي دهنه هانى ليها، أخذت الفتاه الروب وقالت لى ثواني حاعلقه برة وارجعلك، خرجت الفتاه وظللت انا عارية الصدر بداخل الحجرة، كانت اول مرة فى حياتى اكون عارية بهذا الشكل مع شخص اخر غير ميقظ الشهوات زوجى، دخلت الفتاه مرة أخري لتعطينى المايوه فارتديه وقالت لى أظبطيه على صدرك علشان الخياطة تكون صح، عدلت وضع المايوه على صدري وشدت هى الحمالة لتبدأ عملها، كانت أقصر منى قليلا فكان وجهها ملاصقا لكتفي، وبدأت فى إصلاح الحمالة وهى تثرثر، علمت أن إسمها لبنى وهى تعمل فى هذا المكان منذ سنة تقريبا كما انها تقيم بالفندق لانه بعيد عن العمران، غير متزوجة ولاتفكر بالزواج حاليا لان لها طموح ان تغادر مص لاحد البلاد الاوروبية، كانت تقول لي هذا الكلام وانا اومئ لها براسي ولم أكن مهتمة تماما بما تقول بل كنت ارغب فى ان تنتهى من عملها فأنفاسها الحارة علي جسدي وحركة يدها على ظهري وإلتصاق جسدها بى من الخلف لم يعطي لى سوي شعور واحد بانى مع هاني ولست مع فتاه، كانت فتاه غريبة الأطوار انتهت لبنى من إصلاح الحمالة وقالت لى ورينى وشك كدة، فإستدرت ليصبح وجهها مقابلا لصدري تماما، قالتلي حاظبطلك المايوه وبدون انتظار لرد مني مدت يديها لتفرد قطعة القماش التى تغطي حلماتى فأدخلت أصبعا من كل يد خلف قطعة القماش وبدأت تحركهما صعودا وهبوطا بحركة سريعة لفرد القماش، كانت أصابعها تحتك بحلمات نهودي مما تسبب فى بروزهما بروزا هائلا، قالت لى صدرك رائع يا مدام، قلت لها وانا احاول الإبتعاد شكرا ... خلاص كدة، قالت لى خلاص ثم نظرت على الأسفل وقالت لي يوجد بقعة على المايوه فنظرت وإذا فعلا ببقعة من اثار لبن هاني قد جفت على المايوه، بدون تردد جثت الفتاه على ركبتيها وأصبح وجهها مباشرة أمام كسي، كانت حركة سيرى قد تسببت فى إنطواء بعض من المايوه وبروز الأجزاء الملامسة لطيزي من شفرات كسي وأصبحت متدلية لأسفل، بدت الفتاه وكانها تحاول تنظيف تلك البقعة بإظفر يدها ولكني أحسست بأحد الأظافر يحتك مباشرة فوق منظقة زنبوري، لم يكد هذا الإصبع يكمل أول احتكاك له حتي قفز زنبوري مرحبا ومعتقدا أن هانى سيبدأ طقوس فمه، رأيت نظرة فى عين الفتاه حين رأت ضخامة حجم زنبوري تبرز من المايوه وصدرت مني اهه لا ارادية أعقبتها بجذب الستارة للهروب من تلك الفتاه فلن أستطيع التحمل أكثر من ذلك، خرجت جارية لأسمع تصفيق فلقتي طيزي سويا حين جريت، استرددت أنفاسي عندما أصبحت بخارج هده الغرفة وسالت لبنى عن الروب فأشارت لمكانه فإلتقطته مسرعة لأغادر المحل، فقالت لى لبنى على فكرة يا مدام .
سكس زنوج
نيك طيز
سكس بنات
افلام نيك
سكس امهات
سكس محارم

7/08/2018

رحت عند جارتنا ام هيام انده اي لقيتهم بيمارسو سحاق مص بزاز

مشى عم سمير و فضل بابا قاعد فى الصاله زى ماهو شوية و بدأ بابا ينام على نفسه قومته و دخلته اوضه النوم و شاورت لماما اللى على مادخلت بابا الاوضه و نيمته على السرير كانت خرجت كريم و سوميه من اوضتى و مشتهم خرجت كانت ماما قاعده فى الصاله انا : كويس اننا قدرنا نخرجهم ماما : اه انا : مالك فى ايه ماما : كنت عايزه نكمل ابوك وصاحبه طبوا علينا قبل ماجيب انا : بس ايه رأيك فى صاحبه ماما : ماله عمك سمير انا : يعنى مشوفتيش كان بيبصلك ازاى ماما : ههه اوعى تكون بتفكر فيه انا : هو اللى بيفكر فيكى يا مزة ماما : لا ابعد عنه خالص ده صاحب ابوك مش عايزين مصيبه تيجيلنا منه انا : ياستى و انتى شوفتينى جايبه فى ايدى يعنى انا بقولك شوفته بيبصلك ماما : خليه يبص مش هياخد حاجة اكتر من البصه دى انا : ههه ماشى ماما : اعمل ايه انا دلوقتى انا : استحملى لبكره حتى ماما : لا مش قادره بقولك ايه انا هادخل الحمام احاول اجيب بنفسى و خلاص انا : ماشى دخلت ماما الحمام و انا شغلت التلفزيون و قعدت اتفرج شوية خمس دقايق و لقيتها طالعه من الحمام انا : لحقتى ماما : لأ مش قادره اعمل حاجة فى الحمام و ابوك نايم جوه مش هينفع اعمل كده على السرير انا : ادخلى على سريرى ماما : وافرض ابوك طلع هيقول ايه انا : خلاص انا هادخل معاكى و لو صحى اقوله انى ندهتلك علشان اى حاجة قومنا فعلا و دخلنا الاوضه وقفلت الباب من جوه تحسبا لأى مفاجأت قلعت ماما الجلابيه و كانت ملط تحتها و قعدت على سريرى وبدأت تلعب فى كسها شويه و بدأت اهاتها تطلع مكتومه انا : بس كريم النهارده مكنش طبيعى ماما : ...انا : وسوميه وجبت معاكى و هيجته اكتر كمان ماما : ااه انا : مكنتش اعرف انه هايج عليكى كده ماما : ااه يا ميدو كان هايج قوى مقدرتش استحمل فخرجت زبرى من الشورت اللى كنت لابسه و بدأت العب فيه و كان واقف على اخره ماما : زبره تعبنى قوى يا ميدو انا : تعبك ازاى و انتى كان نفسك يكمل ماما : ماهو التعب ده احلى تعب كنت على اخرى و ماما كمان لكن مكنتش عايز اجيب قبلها انا : كريم و لا امير ماما : كل واحد فيهم ليه طعم انا : يعنى نفسك فى الاتنين مع بعض يا ماما ماما : لا كل واحد فيهم لوحده احلى انا : عايزه نيكتين مش نيكه واحده يا ماما قبل ماخلص كلمه ماما كانت هى جابتهم و غرقت الملايه تحتها قامت ماما ولبست جلابيتها تانى و راحت علشان تلم الملايه و تاخدها تغسلها انا : استنى ماما : ايه هاغيرهالك و اجيبلك واحده نضيفه قومت من مكانى و روحت مكان ماهى كانت نايمه و بدات اشم فى مايتها اللى مغرقه الملايه و بمجرد مازبرى لمس الملايه مكان مايتها كنت بجيب لبنى كله انا : خلاص غيريها زى مانتى عايزه مسكت ماما الملايه وخدت جزء من لبنى بصوابعها و دخلتهم فى بقها فى حركه كانت كفيله ان زبرى يقف تانى خدت ماما الملايه و جاب ملايه تانى و فرشتها و انا كنت تعبت من اليوم ده كله فقررت انام و خلاص صحيت على الضهر و مالقيتش حد فى البيت كلمت ماما فى التليفون وعرفت انهم نزلوا يشتروا شويه حاجات و مرضيوش يصحونى و انها شويه و هترجع و بابا هيروح يقعد على القهوة قولتلها انى هاخرج انا كمان اتفسح شوية بدأت البس لكن الجرس رن روحت افتح لقيت عم سمير معلش يا عم سمير كنت متوقع تستفرد بماما بس للأسف انا اللى موجود مش هى انا : اهلا يا عم سمير سمير : ازيك يابنى انت لوحدك ولا ايه ؟ انا : اه بابا و ماما نزلوا سمير : و انت بتلبس اهه واضح انى عطلتك انا : اه كنت نازل كمان شوية سمير : طيب بابا جاى امته ابقى اجيله بقى انا : لا ماما هاتيجى و هو هيروح القهوه اللى بتقعدوا عليها روحله هناك سمير : اه .ماشى هروحله معرفش ليه قولتله ان ماما هتبقى لوحدها فى الشقه يمكن كنت عايز اشوف هتعمل ايه معاه بعد كلامها امبارح نزل عم سمير و دخلت انا قلعت و بدأت العب فى زبرى و انا بتخيل عم سمير مع ماما الراجل شكله هايج عليها قوى و لو مسكها مش هيسيبها بس هى رافضاه ياترى هاتقدر تمسك نفسها قدام الزبر و لا زى سعيد و قبله كريم و قبلهم امير ؟ الباب خبط روحت بصيت من العين لقيتها ماما معرفش ليه مفتحتش و روحت اوضتى خليت الباب موارب و استنيت وراه ماما بطلت خبط و فتحت الباب بمفتاحها و دخلت ماما : محمد محمد ماما بتكلم نفسها : هو كان قايلى انه هينزل صحيح دخلت ماما و راحت اوضيتها غيرت و لبست جلابيه قصيره نص كم وخرجت تشيل الحاجات اللى كانت جايباها كان معظمها اكل و حاجات للمطبخ فراحت تشيلهم فى التلاجه احساسى طلع صح و مفيش دقيقتين و كان الباب بيخبط و انا عارف انه هيبقى عم سمير طبعا .خرجت ماما و راحت تشوف مين على الباب و بعدها لبست طرحه و فتحتله استغربت انها فتحتله كده و قولت يمكن عايزه تعمل معاه حاجة هى كمان سمير : ازيك يا ام محمد ماما : كويسه عايز حاجة سمير : هو ابو محمد مش هنا ولا ايه ماما : لأ انا هنا لوحدى سمير : انا كنت جاى لأبو محمد .طيب مش عايزه منى اى حاجة ماما : لأ شكرا سمير : انا غرضى اريحك ماما : نعم سمير : قصدى اى حاجة عايزها اجيبهالك انا عارف انكوا اغراب برضه و مش هتعرفوا ماما : لأ شكرا سمير : طيب مشى عم سمير و ماما قفلت وراه و بعد كده خرجت انا من جوه ماما : ايه ده انت هنا ؟ انا : اه ماما : طيب ماقولتش ليه و لا فتحتلى الباب انا : بصراحه كنت عايز اعرف هتتصرفى ازاى مع الراجل ده ماما : انت كنت عارف انه جاى انا : اصله جيه من شويه و قولتله ان بابا مش هنا و انك هتيجى و بابا هيروح على القهوه و انا نازل ماما : مانا قولتلك مستحيل اعمل معاه حاجة انا : انا قولت اتفرج يمكن ماما : انا مش شرموطة اى واحد معدى ينيكها و خلاص و كريم و امير دول انت عارف اللى حصل معاهم كويس انا : طيب و سعيد كمان ماما : سعيد ده كان حاله خاصه و فكرنا فيها كويس قبلها انا : طيب ماتفكرى فى سمير زى سعيد واهه الاتنين بحرف السين ماما : ههه لا انسى سمير ده خالص انا : ليه ده حتى امبارح كان بيفتخر ببطولاته فى النيك ماتخلينا نشوف ماما : مينفعش انا : امال فتحتيله بنص كم و جلابيه قصيره ليه ماما : ههه افتكرت كلامك عنه و قولت اتعبه شويه انا : بصراحه عينه كانت بتاكلك تعبتيه قوى بس بعد التعب ده كله مش هتريحيه ماما : قولتلك مينفعش ده بالذات مش عايزين اى حد قريب من ابوك انا : ممم ماشى ماما : علشان كده واقف عريان افتكرت انى كنت لسه عريان من وقت ماكنت بلعب فى زبرى و بتخيلهم انا : اه بس انتى بوظتيلى الموقف ماما : ههه تتعوض انا : ماشى انا هالبس و انزل ماما : هتروح فين انا : معرفش ممكن اتمشى شوية او اعدى على سوميه ماما : ايوه طبعا تروح انت تعوض الموقف و انا افضل فى البيت كده انا : عايزه تروحى لكريم ماما : ايوه انا : خلاص كلمى بابا و قوليله اننا هننزل احنا الاتنين نجيب اى حاجة قبل ماخلص كلامى كانت هى قامت كلمت بابا و اتفقت معاه اننا هنخرج و هنرجع بالليل قبل مايرجع هو من القهوه دخلت ماما تلبس و كانت مهتمه قوى باللى هتلبسه علشان تغرى كريم اكتر و اكتر لبست لانجيرى ضيق قوى انا : مخرم و شفاف يابختك يا كريم ماما : بس بقى يا ميدو ماسوميه بتلبس كده برضه انا : سوميه دى ماتتقارنش بيكى يا ماما ماما : بجد يا ميدو انا : طبعا يا ماما انتى صاروخ ماما : ميرسى يا ميدو يلا بقى علشان نلحق نروح و نرجع لبست ماما لبسها العادى فوق اللانجيرى و روحت انا اوضتى لبست و نزلنا روحنا لسوميه و كريم و انا بفكر فى هانعمل ايه معاهم النهارده لكن كل ده اتبخر اول ماوصلنا فتحتلنا سوميه و هى باين عليها انها بتعيط ماما : فى ايه سوميه رمت نفسها فى حضن ماما و بدأت تعيط انا : قولى فى ايه حصل حاجة ؟ رفعت سوميه راسها : كريم هيتحبس وقعت سوميه على الارض مغمى عليها و انا و ماما كأننا اتجمدنا فى مكاننا من المفاجأه فى ايه ؟ نكمل الجزء اللى جاى رفعت سوميه راسها : كريم هيتحبس وقعت سوميه على الارض مغمى عليها و انا و ماما كأننا اتجمدنا فى مكاننا من المفاجأه فى ايه ؟

7/04/2018

مصت زبر اخوها ولحس كسها على سرير ابوها وامها

شاهدت حتحور وخونسو ولمى فيلم كل هذا الحب لنور الشريف وليلى علوى. وانبهر خونسو بمشهد مشاهدة ابنه فى نهاية الفيلم للقطار. قال فى طفولية لحتحور. اريد ان اركب قطارا كهذا يا حتحت. ضحكت لمى وقالت. وتريد ركوبه مع من يا ترى ؟ تعال معى وانا اريك اجمل رحلة قطار. ضحك خونسو وقال لحتحور. اريدكما معى على كل حال. تضايقت حتحور. ولاحقا اختلت بخونسو وقالت له. اصبحت لمى هذا عذولا لنا يا خونسو. كم اتمنى ان اجد الة الزمن واجلب لها احمدها هذا. ضحك خونسو وقال. عندك حق. قالت حتحور فى غضب. ولكنى اشعر انك ميال اليها. اهى اجمل منى. ام لانها تستعمل الدلع والمياصة والرقة. قال خونسو. انا لا ادرى ما ماضيى يا حتحت. ولكن احيانا تشتعل ذاكرتى بلقطات لبنات ونساء كثيرات نحو 12 امراة. اقبلهن واعانقهن وحتى ارى نفسى واياهن عراة حفاة فى الفراش نمارس الحب. هذه تخبرنى انها دلوية وهذه حوتية وتلك حملية الخ ففى الحقيقة انا لا ادرى من كنت انا. هل كنت ملياردير او ابن مسؤول كبير اشتهى الفتيات والنساء من كل الاعمار والابراج ككل مراهق. وانالهن بسبب اموال ابى. ام لعلى كنت ممثلا سينمائيا. ثم كيف يتسنى لى ذلك وانا لا زلت فى السابعة عشرة من عمرى. كيف اكون قد مررت بكل هذه الاحداث وانا خارج من الطفولة لتوى. قالت حتحور باشفاق. حسنا حسنا لا تحزن. ولكن فى رايى حين نختلى انا وانت بانفسنا اخبرنى بما تريد فعله لكيلا تتدخل لمى وتحاول افساد متعتنا علينا وتنزهنا بمفردنا معا نحن الاثنين فقط انا وانت. عادا الى لمى التى بدات فى مشاهدة فيلما امريكيا لارنولد شوارزنجر بعنوان اكاذيب حقيقية. اعجب خونسو كثيرا خصوصا عندما شاهد شوارزنجر يركب ويقود الطائرة العسكرية الجميلة الشكل الرهيبة. من نوع هارير جامب جيت. ايضا اشتعلت ذاكرته انه يشعر انه ركب وقاد مثل هذه الطائرة او طائرة شبيهة مما ارته اياه حتحور ميج الروسية او إف الامريكية. كانت لمى قد اخذت نبتون ابوللو شوجركين على حجرها واخذت تربت عليه. جلس على حجرها مسرورا. ثم لما جاءت حتحور نهض بسرعة وركض نحوها ليجلس فى حجرها. فى الصباح التالى نهض خونسو وابعد يدى وراسى حتحور ولمى ديمة عن جهتى صدره. وقال موقظا حتحور. لقد شاهدت شيئا غريبا. ولكنه مفصل. شاهدت نفسى على علاقة طويلة ومديدة مع سيدة اولى لدولة عربية ما او زوجة ملك عربى ما. فى عصر قريب من عصرنا هذا. وذكر اسمها لحتحور. بحثت عنه فى الانترنت. فوجدته صحيحا. ثم قال. حتى اانى اذكر اسمى الذى نادتنى به هى. فسالته حتحور. جيد انك تعرف اسمك وقتها. حسنا سابحث عنه. وبالفعل بحثت حتحور على الانترنت. فوجدت ان لهذه المراة حبيبا مكث معها لسنوات. بهذا الاسم. وبحثت عن صورة له فوجدتها صورة مطابقة لخونسو. لكن هذا الحدث قد جرى فى التسعينات او الثمانينات وليس الان. وقرات ان من اقوال هذا الرجل الشهيرة قال. اتمنى ان اعيش داخل فوهة برينجر Berringer Crater او على حافتها واقرا قليلا فى كتاب القوة النفسية للاهرام. لم تقرا ذلك لخونسو. ولكن ارته صورة فوهة برينجر النيزكية فى اريزونا. فلما شاهدها سالها ما هى فاخبرته وشرحت له. فزفر وقال تلقائيا. اتمنى يا حتحت ان اعيش فى هذه الفوهة او على حافتها واقرا قليلا فى كتاب القوة النفسية للاهرام. ثم قال مستغربا. ما هذا الذى اقوله. لا ادرى كيف قلته لكنه انطلق على لسانى. هنا تاكدت حتحور من صدق رؤياه ومنامه. هل هو ذو روح متناسخة. ام مسافر عبر الزمن. ام مسافر عبر الزمن فى المنام. او بعقله ويظنها ذكريات. لا تدرى. جلسا معا يشاهدان فيلم الحب قبل الخبز احيانا. بطولة حسين فهمى وميرفت امين. كان عن المساكنة. وكان خونسو منجذبا للبطلة فى الفيلم لكنه يضيق بتسلطها فى بعض الجوانب. ويضيق بالجانب الاسلامى الحجابى الوعظى لدى اختها واقاربها. قال لحتحور. اتمنى ان تكون بيننا مساكنة كهذه ليس فقط صداقة وشراكة ثقافية وفكرية وشراكة غرفة وقبلات واحضان. قالت حتحور بعد صمت وقد جاء نبتون يتمسح فيها. سافكر. وهنا سمعا صوت لمى تستيقظ وتقول بصوت كسول بلهجتها السورية الحلوة ما معناه. ما بكما. تثرثران كثيرا فى الصباح. ازعجتمانى وايقظتمانى. نهض خونسو وقبل قدمها ثم خدها وهى نعسانة وقال. نامى. فنظرت اليه حتحور شزرا. فنزل يقبل قدمها ثم يدها ثم غمر وجهها بالقبلات فملات وجهها الغبطة والسعادة. حائر هو بين الترابية مثله والهوائية. بين الثورية والجوزائية. بين مولودة مايو ومولودة يونيو. اهى هرمونات المراهق. ام هو طبع نسونجى قديم فيه. هو شخصيا يشعر ان 90 بالمئة من قلبه وعقله وروحه مع حتحور. واما ال 10% فتمثل نقطة الضعف فيه التى تجعله يميل لاخريات. تجعله يميل للجوزائية والميزانية والدلوية والحوتية والعقربية والقوسية. وكانت حتحور تفهم هذه الرغبة فيه. لذلك ومن بعد ذلك اليوم لم تمنعه من تقبيل او احتضان لمى ديمة. لانه بعدها يعانقها ويقبلها اكثر كنوع من الاعتذار ويلتصق بها اكثر. شعرت حتحور بالاشفاق عليه لطفولته وبراءته. فى الليالى التالية شاهد خونسو نفسه انه قط سيامى يتنقل بين امهات امريكيات له. يتامل كل منزل عاش فيه بصفته قط سيامى. ويتذكر حنان امه هذه وامه تلك. ووفاة امه الاولى التى ربته منذ كان قطا وليدا. وحزنه عليها وانتقاله الى شلتر الى حين تبنى ام اخرى له. وايضا ذات مرة تبناه اب. هل كان ذلك حاله فى احدى تناسخاته. حكى لحتحور عن رؤاه هذه. فتعجبت. وقالت. انت عجيب يا خونسو تدهشنى وتخيفنى واسرارك وغموضك يزداد ويتعقد. وكذلك سمعتها لمى. فقالت. لكن غموضه ساحر. ماذا تعنى احلامك يا خونسو. انت فقط تتوهم اشياء ولم تتغطى جيدا. هاهاهاها. قال خونسو. بس يا بت. ونهض يركض نحوها فضحكت لمى ديمة وهربت من الغرفة وظل يطاردها فى المنزل امام عيون ارسينوى من غرفة لغرفة. وهى تقول له. يا تخين. يا ابو كرش. مش تخس شوية. بس انت عاجبنى كده زى حبيبى احمد. تعرف لو حبيبى احمد خس كنت سيبته على طول. واستلقى خونسو فى احدى الغرف يلهث ولمى ديمة تدخل عليه ببطء مثل صياد يقترب من فريسته بعدما انهكها. جلست جواره. تشم عرقه فى استمتاع وتتحسس بطنه السمينة. ثم تعضه فجاة فى خده. وتقبله بجنون. وتتحسس ثعلبه بين ساقيه. لكنه نهض وتركها .. وعقله مشتت فى مكان ما بجزيرة صقلية الايطالية. .
سكس عنيف بعبوص افلام نيك سكس بزاز كبيرة

6/27/2018

مص شافيف اخويا المراهق ولعبت في زبه خليته ينيكني 4 مرات

فليحكموا كما شاؤوا لا ضير فى حكمهم طالما كنت تعرف نفسك بيقين و لا يضرك جهل الجاهل بك فلو انه نظر اليك بعين الحقيقة لرآك على ما انت عليه و لكن هناك من يطلب لك صورة بعينها فتتجسد له كما يريدها و يصورها له عقله الباطن فى حالة أشبه بالذهان ، تحياتى لك صديقى و دائما اتمنى ان تضئ حروفك مواضيعى . سعيد بك يا استاذنافكلماتك تضي لي ما خفي عنيفي جنبات كثيره مظلمهفاشكرك علي تواجدكوكل ما وجدت كلماتك استفادمن حضور حروفك القويتحياتي لحضرتك  يا ترى شايفنى المرة دى شبه مين يا عزيزى ، فلترانى كما ترانى و لكن تيقن اننى رجل و تحقق جيدا من كلمة ( رجل ) حتى لا نقع فى اشكالات ، هههههههههههههه ، انها دعابة فقط ، اهلا بك دوما ... دمت بود و محبة .

حياتي تقلبات رأسا على عقب مني مات، بعدما كنت لبنت زوينة، لي كتعرف كلشي و الضحكة ماكتفارقش فمها، وليت حتى لمراية ماكنشوفش فيها، و الضحكة تخاصمات مع فمي، وخا نبغي نضحك ولكن شي حاجة لداخل حابساني، و وليت نحاول ما أمكن نبعد راسي على بنادم، حيت هادشي كامل كيفكرني فيه، علي خويا!طاحت الظلمة عاد وصلت لدار، حليت لباب و بطبيعة لحال ماكين حد في الدار، ماما مازال في لمحل ديال لحلوة جديد لي يالله فتحات و بابا مازال في لخدمة، بجوجهم من نهار لموت ديال خويا ولاو كيتفاداو يجيو لدار، حيت واخا بدلنا الدار و لكن مازال الريحة ديال علي فينما مشيتي؛ أنا مني  كيشوفوني كيتفكرو علي، كلشي لي ضاير بنا علي، ماكينش شي حاجة مافيهاش علي، بخلاصة علي كاين في كل واحد فينا و ماعمرنا نقدرو نساوه! طلعت نيشان لبيتي، ماعندي لا شهية ناكل لا والو،سديت عليا لباب و تلاحيت في بلاصتي،بقيت كنشوف في سقف و سرحت بالتفكير ديالي، بقيت كنضور في اﻷحداث لي وقعو لي هاد نهار، من حطني طوبس حتى تعرفت على شيماء حتى عتقني داك لولد من الشفار حتى دخلت لدار، حسيت بالنهار داز دغية و وقعو فيه بزاف ديال لحوايج، بقيت شحال و أنا كنتقلب باش نعس حتى ماشعرتش براسي نعست و ضرباتني لفيقة على صوت "الله أكبر" شحال ما فقت للفجر، من لموت ديال خويا علي لي كان ديما كيفيقني، حسيت بواحد اﻹحساس زوين، كنت مرتاحة مع نفسي، نضت سخنت لما و بديت كنتوضا، كنحس بلما على يدي و وجهي و رجلي كيريحني كتر و كتر، و في كل ثانية كنتخايل علي كيقلد فيا أولا كيدير شي حاجة باش يرسم لي الضحكة على وجهي في ديك الصبحية و يدوز نهاري زوين، حسيت بدمعة بغات تنزل بكترة اﻹشتياق ديالي ليه أتا سمعت بحال صوتو في ودني كيقول "معا إلى اﻷبد،لن نتفارق أبدا، ربما في المسافة، ولكن أبدا في القلب"ترسمات واحد اﻹبتسامة على وجهي و مشيت صليت لفجر، هزيت القرآن و خرجت لبالكون في بيتي، جلست على الكرسي لي كان بارد و بديت كنقرا، شوية حسيت بواحد لبريدة زوينة ضربات فيا، هي لي كيقوليك عليها ريح من الجنة،عجباتني و قررت باش نخرج برا نتمشى في داك الجو و نعيش لحظة شروق الشمس برا الدارلبست حوايجي،هزيت صاكي لي فيه مدكرتي و ستيلو، خرجت من بيتي و نزلت دروج بشوية باش مانفيقش واليديا، حليت لباب بشوية بحالا كنطفي في شي قنبولة و خرجت برا الدار، كان لجو رائع، بديت كنتمشى.الشي لي عجبني في دارنا جديدة هو واخا ماكبيراش قد لفيرمة لي كنا ساكين فيها و لكن من موراها كاينين غير اﻷراضي الفلاحية تماما بحال لي كان عندنا في لفيلاج!بديت كنتمشى في الحرث و هازا راسي لسما، حتى عييت و هي تبان لي واحد لبلاصة فيها ربيع خضر،تكيت عليه حتى حسيت بالتقل ديال الجسم ديالي على الربيع و بقيت كنستمتع بالمنظر ديال سما لي كانت بدات كتحول من لكحللزرق مغلوق حتى الشمس بدات كتبان و اللون ديال سما بدا كيزراق كتر، قلت مع راسي و أنا كنطلع في النفس و كنهبط" الله! منظر شحال زوين" جلست و ربعت رجلي، جبدت المدكرة ديالي أولا دفتر ليوميات ديالي وستيلو و بديت كنكتب بكل ما كنحس بيه في ديك اللحظة، و بقيت جالسة تما حتى طلعات الشمس و بدات كتحرق.من بعد لحادثة درت دفتر ديال اليوميات ديالي. كنت وليت منعازلة على العالم و تا واحد ماكان في المستوى باش يساعدني نخرج من الحالة لي كنت فيها، صحابي و صحاباتي وقفو معايا و دارو جهدهم باش يواسيوني و أنا كنشكرهم على كلشي ولكن فراق خويا علي كان قوى من كلشي، مابقيتش قادرة نعاود نرجع لديك سوسن لي كنت واحد نهار. لمشكل في الواقع هو أني ماكنقدرش نفاتح على المشاعر ديالي و نعبر عليهم بسهولة، كنخلي كلشي في لداخل ديالي، شتي علاش واحد نهار قررت باش نكتب اليوميات ديالي، و نعبر في وراق على كلشي لي كنحس بيه، و دابا هاد المدكرة لي كنكتب فيها ولات هي أعز صديقة عندي، الوحيدة لي كتفهم أي حاجة قلتها ليها بلا ماتحاول تقنعني بالعكس أولا تشفق عليا!رجعت لدار، دخلت و ماكان حد بحال ديما بطبيعة! لحال فطرت و طلعت لبيتي بديت كنراجع في دروسي شوية.ورا الجمعة بشي ساعة و كنت يالله تغديت سمعت بورطابلي صونا، هزيت نشوف، لقيت نمرا ماكنعرفهاش، حطيت بورطابل على ودني بعدما دوزت المكالمة، سمعت صوت ديال شي بنت، بقيت شحال كنتفكر عاد عرفتها شيماء، قالت لي: فينك أصاحبتي؟" جاوبتها باستغراب حيت ماعرفتش منين جابت نمرتي:أنا غير في الدار" -شيماء: وا طلي من الشرجم" مشيت كنجري نطل ، بانت لي كتشير لي بإيدها من الشرجم ديال طوموبيل غوز، و قالت لي نزلي دابا، قطعت المكالمة و نزلت عندها، كيف شافتني، طلعات و هبطات فيا و قالت: واجدة باش نتحركو؟" جاوبتها: آه! وخا كان يسحب لي مازال لحال" -شيماء: أشمن مازال لحال؟ را من هنا ساعتين أتبدا لحفلة، را يالله نوجدو راسنا! و شوفي راسك نتي كيف دايرة، ماعندكش شي حاجة أنيقة تلبسيها؟" حدرت راسي كنشوف في حوايجي، كنت لابسة سروال كحل، بالغينة كحلة و قميجة كبيرة و مطلوقة عليا في رمادي و قلت ليها: مال هاد لحوايج؟ ياك ساتريني و مسخنيني، إلى خفت نكدب هدا هو دور لحوايج" مني توفى خويا علي مابقيتش عاطيا اهتمام كبير لمظهر ديالي، وليت كنبان بحال لبوهالية! من بعد لكلام لي قلت لشيماء، بدات كضحك و قالت: وايني راسك قاسح، غير طلعي أللا، مايكون غير خاطرك" طلعت معاها و بلا مانفكر في واليديا حيت عارفاهم مامسوقينش ليا يعني ندير لي بغيت، مامحتاحاش لموافقة ديالهم لا فين غادا لا منين جاياوقفات شيماء طوموبيل قدام باب دارهم أولا لفيلا ديالهم، نزلت و تبعتها هي لي كانت قدامي، حلات لباب و عيني نداهشات بالجردة لي بانت لي، ربيع خضر مغطي اﻷرضية كاملا و شجرة ديال ليمون كتبان في لقنت ديال الجردة، طلعنا واحد دروج بيضين باش نلقاو راسنا قدام واحد لباب كحل و كبير، حلاتو شيماء و قالت لي: تفضلي، مرحبا بيك في دارنا"زدت خطوة باش ندخل، كانت اﻷرضية كاملا و لحيوطة بيضين، و لبيبان و اﻷتات كلو كحل، دخلت و بقيت كنتسنى في شيماء حتى سدات لباب و زادت قدامي و أنا تابعاها، أتيراوني الرسومات الفنية لي معلقين في لحيوطة، و شراجم كبار ديال الزاج لي عازلين الدار على الجردة برا، دزنا على ليمن فين كانو دروج كيطلعو للطبق اﻷول،مشينا نيشان مع واحد لكولوار حتى وصلنا لبيتها، مع بغات تحل لباب باش ندخلو أتا تحل واحد لبيت على ليسر و خرج واحد لولد كيشبه بزاف لشيماء و قاليها:أش راجعا كديري؟ يسحبلي مشيتي" -شيماء: لا، را قلت ليك أنمشي غير عند صحبتي، دراري جاو عندك؟" حل لباب حتى بانو لينا تلاتة ديال دراري، كلهم تقريبا كنعرفهم، جوج تعرفت عليهم شخصيا و واحد لا لي هو لولد لي عتقني من الشفار و نفسو لي لبنات طايحين فيه، الصراحة زوين ولكن كيبان عايق، جاوبها: آه ها هما" ضار شاف فيا بحالا يالله تفكر بلي حتى أنا واقفة حداهم و عاود شاف في شيماء و قال: هادي صحيبتك؟" -شيماء: آه هادي هي سوسن" و ضارت شافت في و قالت: سوسن هدا سامي خويا" قلت ليه تحت نيفي: متشرفين" شيماء دخلات لبيت عند خوها وسلمات على دراري و ضارت قالت لي: سوسن، هادا صلاح كتعرفيه، إلياس كتعرفيه، و هادا ياسين لي مازال ماكتعرفيهش" و هي كتقول أسماءهم كنشوفيهم واحد واحد، و كل واحد كيشير لي بإيدو و كيقول السلام إلا ياسين لي كان حادر راسو و كيشوف في رجليه، كيفما قلت ليكم عايق و حاس براسو، ولكن واخا هاكاك شي حاجة فيه خلاتني مانقدرش نزعزع عيني عليه وخا حسيت براسي عيقت يالتحنزيز فيه ولكن يقدر يكون عجبني نوعا ما، كان زوين!دخلت مع شيماء لبيتها لي كان كبير، داير جوج من بيتي، مشات حلات لماريو ديالها لي كان عامر بلحوايج ولكن مستف و منظم، جبدات واحد لكسوة زرقا قصيرة و كتبري، و قالت لي: حيدي عليا دوك لحوايج و هاكي لبسي هادي" شفت في لكسوة و خرجت عيني: واش نتي حمقة؟ بغيتيني نلبس هاد لكسوة لمقزبة؟ خليني غير بحوايجي مرتاحة" شيماء هزات لكسوة حتى لعند عينها و شافت فيها مزيان و قالت: آه عندك الصح، مقزبة شوية" و رجعات جبدات كسوة أخرى زرقة حتى هي ولكن طويلة و مطلوقة، كتبان شيككتبان شيك و قالت:هانا لقيت لي يعجبك، يالله حيدي عليا دوك لحوايج" داكشي لي درت، لكسوة عجباتني بزاف، لبستها و جاتني حد لقد بحالا مفصلة عليا، شفت في لمرايا و حسيت براسي زوينة، إحساس لي ماحسيتوش مني توفى خويا! شيماء لبسات كسوة قصيرة شوية، عند الركبة و يالله قادينا شعرنا حتى سمعنا صوت سامي كيقول: يالله ألبنات، تحركو را أيمشي علينا لحال"، خرجت أنا و شيماء كنجريو، لقينا دراري كاملين خرجو و لحقنا عليهم، مع خرجنا قدام لباب برا حدا طوموبيل حسيت بعينين لولاد كلهم عليا الشي لي خلاني حسيت باﻹحراج و ماكرهتش نرجع نلبس حوايجي عاديين، هزيت راسي، جات عيني في عين ياسين نيشان، بقى كيشوف فيا و انا درت واحد اﻹبتسامة صغيرة باش نكسر دوك النظرات ولكن هو بقى كيشوف حتى أنا ضورت عيني و شفت في شيماء لي كانت طلعات في طوموبيلتها و أنا طلعت حداها ولكن بقيت مستغربة من الشوفات ديال ياسين، مالو معايا؟ أنا ماشي نوع لبنات ديالو و هو ماشي نوع لولاد لي كيعجبوني، يعني مافهمت والو! وصلنا قدام فندق قمر، و دخلنا لواحد قاعة لحفلات لي كانت كبيرة و فيها تريات كيبريو و كبار عاطيين واحد لجمالية للقاعة، فرقة موسيقية كلاسيكية كتبان في الجهة اﻷخرى ديال القاعة، واحد المنصة صغيرة على ليسر، و طابلة ديال لبوفي على ليمن، دخلنا و شيماء و دراري بداو كيسلمو على الناس تما، كانو كيعرفو تقريبا الناس كاملين ، بطبيعة لحال و هو إلياس ولد رئيس النادي، أنا حسيت براسي بحال وجودي كعدمي.صوت ديال شي واحد في المنصة جدب اﻹنتباه ديالي، كان واحد الراجل كبير في السن شوية، شعرو بيض، قال كلمة ديال اﻹفتتاح و قدم رشيد سعدوني، مدرب النادي، طلع و بدا كيلقي في الخطاب ديالو، حتى واحد لوقيتة بدا كيعلن على أسماء اللاعبين ديال الفريق، و في اﻷخر ختم ب:قائد الفريق ديال هاد السنة و لي أنا شخصيا كمدرب كنفتاخر بيه، صفقو كاملين على ياسين برادة" كلشي وقف من بلاصتو و صفقو، كلشي كيبان فرحان بهاد الخبر، إلا أنا لي هادشي كامل كيفكرني غير في علي وخا كنحاول ما أمكن ننساه. بان لي ياسين طالع المنصة، وقف عند لميكروفون و قال:شكرا! أنا فرحان بزاف و شرف لي باش نتختار نكون قائد لفريق، كنشكر كل من المدرب و رئيس النادي على الثقة لي دايرين فيا..." كلشي بدا كيصفق و يصفر حتى ماخلاوهش يكمل هضرتو، شوية بعدما سكتو ياسين كمل"شكرا! بغيت نقول بلي نظرا لﻹصابة لي تعرضت ليها السنة لماضية و الحب ديالي للفريق، بكل أسف مانقدرش نقبل بهاد الشرف ديال قائد الفريق"

6/26/2018

انا وامل جارتنا كنا نمارس السحاق حتى ناكني اخوها

سكس قوي وعنيف شاب قوي جدا مع بنت جميلة مراهقه جميله بجسم مشدود في فيلم سكس وجنس واباحه قوي وممتع ويخلي أي زبر يقف عليه مهما كان قوي البنت . سكس قوي ونيك في الكس بنت بزاز مشدوده كبيره وجسم جامد مليان بتخلع ملط وتستني حبيبها علي السرير وتفتح كسها وهو جاي تعبان من الشغل .

قبل منجاوب نطقت امل ويي للاسف وبداو يضحكو، مكرهتش الارض تشق لي فديك الساعة ولا يكون عندي شي فردي نتيري فيها لكن اخترييت الخيار السهل وبديت نبكي وخرجت من القاعة، وحد شوية جاا مورياا أنس وقال لي بلي امل قالت ليه مقصدتش تهيني هاا كانت كتضحك معاك، منكدبش عليكم كرهت ختيي فداك الوقت .من بعد الحفلة العلاقة بيني وبين ختي تأزمات،وبدات كتظهور، مبقيتش كنحملها ومكندويش معاها بعدت عليها بزاف،مبقيتش كندخل ليها فحياتها ولات تدخل وتخرج الوقت كيف بغات بلا رقابة،ومكتمشيش لافاك مكنتش كنفيقها فالصباح كنخرج ونخليها ناعسة. يلا كانت هي كتأسف انها ختي فاانا كرهت راسي و الكرش لي جمعتناا اصلا.مكلفات رسها تا تقول لي سمحي لي،من الجرح اللي سببات لي ،كدير رسها ظريفا وبهلا قدام أنس وبلي هي ملاك. بقيت مرة مرة كنخرج مع أنس نتغداا كانت معظم الوقت كنكون مع أسماء،كنوجدو الامتحنات لي مبقا ليهم ولواا .وحلفت منعونش امل ولا نرجع معاها.اه أه أه وليت انــــــــــــــــانية بحالهاا. وحد النهار كنت مع أسماء نهرسو شوية الروتين ديال القرايا, سولتها كيفاش تعرفتي على راجلاك عودات لي واو قصتهم عجباتني عائلتهم كانو رافضين زواجهم وتزوجوا بزز منهم وحطهوم امام الامر الواقع. قالت لي وانتي معندكش شي واحد فحياتك ؟؟ بديت نفرنس.قالت لي باينة طايحة على زنفرك غري غري شكون هذاا. قالت لها بلي انس كيعجبني بزاف وهو كاع ممديهاش فيااا وكيعملني مزيان لكن ماشي كيف بغييت انااا من أول نهار شفتو تعلقت بيه اختتيي. وهي تقول لي شوفي اختي يراه الرجال كيبغيو المظاهر مرا تلباس وتقاد رسهااا وتكون عاطية العيين. خصك تهتمي براسك شوية وتغيري طريقة لبساك سولني انا راه رجلي بعد المرات كنشوفوا بغاا يبعد علياا ولا يدور لشي جهة خراا وكنضرب الفكد فراسي وكنكسبو من جديد. قالت لها كيف غندير انا راه مكنعرف والو من هد الشي.قالت لي انا غنعونك غدا نشاء الله نتلاقاو فالعشية نمشي معاك تقداي حوايج جداد وكاع لي خصك وتقدي كوب جديدة ،ترددت لكن فكرت بلي غندير كلشي على واد أناس ها ميكونش مع وحدة خرااا.الغد ليه فقت بكري.فطرت وقديت الدار خملاتها اليوم معنديش كور ودخلت الكورينة، نوجد الغداا. وانا على أعصابي وكنفكر كيفاش غنكون من بعد ما نتقاد وكيفاش غيولي أنس يهتم بيااا بزاف دلحوايج فكرت فيهم تا من السميات ديال ولادي معاه هههه. وجدت الغدااا بزربااا وخرجت مشيت عند اسماء، ها خرجت عندي وكتضحك وقالت لي راه قلت ليك العشيا ماشي مع الظهر ههه ولا زربانة على خبيزتك امسكينة، دخلي دخلي تغداي معايا بعدا ومن بعد يحن الله. جوبتها مفياش الجوع هااا طلقينااا ههه.دخلت معاها تا تغدات وجمعات درها ووصلات اميين الروض ومشينا اول حاجة بدينا بيها هي البوتيك ديال الحوايج،تقدينا حوايج مستوريين وانيقيين عجبوني بزاف من بعد مشيت عند الكوافورة قطعت شعري وقديتواا تا هوا زويين، من بعد رجعت للدار ملقيتش امل .دوشت ورتاحيت شوية من بعد طيبت لعشااا. وانا نتفكر كلام اسماء قالت لي خصك تبقاي تقدي وجهك مكياج خفيف،متبقايش بحال هكداا.خرجت تقديت شي حاجة ودخلت وقفت قدام المريا كنجرب فواجهي ،تا تعلمت نقد المكياج،هههه. من بعد غسلت كمارتي من بعد ما قيست الحوايج كلهم .ومشيت نعست ، وغداا نشاالله يكون خيير،مع الستة ديال الصباح فقت، وكنقيس ونحط معرفت ملبس كلشي زويين من بعد ما ختاريت اللباس وحلت تاني فالمكياج والصبابط ممولفاش نلبس الطالون وجااني فشكل خفت نتعكل بيه ونولي شوهااا قدام انس،المهم اخييراا وجدت راسي بعد ساعةونصف من بعد فطرت وغسلت الماعن.وخرجت قبل ماتشوفني امل تاني وتنزل لي المعنويات وطيح لي المورال مع الصباح،خرجت حسي مسي من الدار وكنتعكل فالطريق خديت طاكسي ومشيت دزت عند اسماء ومشينا لافاك بديت كنراجع انا وياهاا قبل ما يجي أنس الي اكيييد غنبهرواا باللوك الجديد ديالي.وصلات العشرة مجاش اووف فين هدااا، وحد شوية دارت وشفت انس مع امل اووف منك متجيبش معاك هديك .وقف حدانا وقال لأسماء عفاك ختي بغيت نسولك على ايمان فينهيااا واش مجاتش .همممم دارت وشافت فيه وانا مخنزرة . قالي اوو ايمان سيبا فريي وااوو تبدلتي فينهيااا ايمان القديمة، وشاف فأمل وبداو يضحكواا بزوج معرفتش عليا ولا معياا تا انا بديت نضحك,يلاه كنت غنوض وانا نتعكل بالصباط وطحت كلشي بداا كيضحك عليااا ضحكت شوية وانا نقلابهااا بكااا وخرجت كنجريي وكنبكي.معرفت فين غداا تاوصلت لواحد الجردة وكلست كنبكي تا عييت .

سكس عنيف بنت 18 سنه أحببته رغم قساوته

بنت 18 سنه هيجانه بتتناك في طيزها نيك قوي ومتعه نيك جماعى شباب وبنات هيجانين فشخ في المطبخ سحاق وشاب سحاقي خول وعلق وابن متناكة شرموطة . مرة و يفتحها و تنزل دم مقطع سكس فتح كس سكس مترجم نيك عربي محارم نيك كس ... افجر مقطع سكس روسي شاب ينيك بنت 18 سنة و يفتحها و تنزل دم. نيك بنت +18. فيديو جنسي رائع شااب يدخل علي بنت بيضاء يلحس في كسها وهي نائمة علي السرير وتهيج تصحي من النوم ترتعش من المتعة وتترك هذا . سكس محارم

 جلس يزن فوق ناموسيتو وهو مقهور اول مرة شي حد كيمشي كلمتوا عليه ممتقبلش ابدا فكرة انو يتزوج شي وحدة من غير بنت عمو ريم وشكوون ؟ جوري بنت 18 عام .. تنهد بقهر وشد تلفونوا تاصل بحبيبته يروق على صوتها شوية .. . يزن بحب : سلاام حبي لباس عليك. ريم كتمثل انها كتبكي : ملبااس والوو كفاش وافقتي تزوج بديك القاصر ها ؟؟ يزن بتعب : والله أ ريييم حتى راني مجبووور ماشي لخاطري. ريم : يزن ولد محمد ابن *** كيتجبر على برهوشة لااا مستحييل. يزن : اوى شفتي ! والله متجلس عندي شهر مقاد حتى نطلقها ونتزوجك نتي غير تهناي. ريم بخبث : بصاااح؟ يزن : على مالي بعقلي نجلس مع برهوشة بنت 17 ولا 18 عام !!!؟ ريم بضحكة : هههه هكذا نبغيك. يزن : ياك نتي ممقلقاش ؟ ريم : اممم لا ملي غطلقها وتزوجني اناا من بعد ممقلقاش أ حبي. يزن : اوكيي بيبي بااي عندي خدمة كثيرة خاصني نساليها حيث فليل غنوجدوا ونمشوا نخطبوا ديك البرهوشة. ريم : احسن عوانك ههههه اوكي بااي. قفلوا الخط .. دخلت عليه ختو أمل وهي مقلقة .. أمل : واش بصح من بعد شهر غطلق جوري ؟ يزن بعصبية والغوات : ونتي بأشمن حق تسنطي عليااا هاا ؟؟؟ أمل : سمح ليا ولكن جاوبني واش غطلقها ؟ يزن ببرودة : اييه. أمل : حرام عليك جوري ضريفة بزااف ومكاينش بحالها وبنت الناس والنعم فيها علاش غتزوجها ومن بعد طلقها!! يزن : كنضن ألالة أمل حتى حد مطلب منك تقولي ليا أش أصلها وفصلها او واش هي بنت الناس ونعم فيها ولا لا ؟؟ سيريي قلبي بساعة خرا الله يرحم باك . أمل بقلق : واخا أ خويا ولكن إلا عرف بابا غادي يتعصب عليك. يزن بعصبية : كيكفي انو جبرني عليها أش بغا كثرر!! خرج من الغرفة معصب والعروقة خارجين ليه من صنطيحتوا...هود لتحن لقا باه جااس في الصالة.. باه بحده : يزززن !! طنشوا وزاد كمل طريقوا.. باه : اليووم فليل غنمشوا نخطبوا ومن بعد اسبوع العرس !! وااااش سمعتي ؟ يزن بضحكة استهزاء : هههه مشاااء الله عليك حددتي العرس حتى هو امتى !! واااو ياكما نتا لي معرس وانا مفخباريش ها ؟ باه : حتااارم راسك أ قليل الترباية هذا لي كتهدر معاه راه كيكون باك ماشي صاحبك. ضرب يزن باب الدار حتى نقز ومشى ركب فسيارتوا وزااد فحالوا .. #البطل يزن : طويل ومبودر وأسمر اللون ولحية مرسومة وكثيفة عمره 30 سنة كيخدم في شركة باه .. انسان عنيف جداا مكيتفاهمش بالهدرة تقدروا تقولوا ان الرحمة منزوعة من قلبوا .. كيبغي بنت عمو ريم ومستعد يدير اي حاجة على قبلها تقولوا ساحرة غير ليه . أمل : 20 سنة أخت يزن وصديقة جوري في نفس الوقت. سارة : 25 سنة اخت أمل ويزن. الاب : 64 سنة عندوا أكبر الشركات داخل المغرب وخارجها .. شخص طيب ولكن قاسي في بعض الاحيان خصوصا مع ولدوا يزن وهو صديق أب جوري الروح بالروح. الام : متوفية. . #البطلة جوري : يالاه كملت 188 سنة..بنت زووينة داخليا وخارجيا..متوسطة الطول وسميمرة وشعرها قهوي واصل لخصرها وعيونها مرمشين وفاللون العسلي..لي فقلبها على لسانها..كتسامح الناس بسرعة وحساسة ولكن مع ذلك شخصيتها قوية وديما فارزة راسها ومكتسمحش في حقها ابداا. ملاك : 16 سنة اخت جوري. الاب : 58 سنة من بعد متوفات مرتوا وهي كتولد في ملاك خسر خدمتوا وكل ما يملك وولا على قد الحال ولولا صاحبوا لي بحال خوه "اب يزن" كان غيتشرد .. عاونوا حتى وقف شوية على رجليه وواعدوا بلي غير دير جوري 18 سنة يعطيها لولدوا يزن. . ريم : 24 سنة بنت عم يزن و أمل وساره اش غنقول ليكم حسد العالم كااامل مجموع في صدرها..هي مع يزن فقط بسبب فلوسوا لا اقل ولا اكثر كيهمها غير راسها حتى من عائلتها ما عاطياهم آهتمام. ~~~~~~~~~~~~~~ أمل جات عند جوري وخرجوا مشاو يتمشاو ومن بعد جلسوا فكافي.. أمل : انا فرحانة بزااف حيث غتزوجي بخويا. جوري بتاسمت.. أمل : اممم واش فرحانة ؟ جوري : صراحة فرحانة شي شوية ولكن خايفة عوتاني. أمل : واش كيعجبك يزن ؟ جوري : أي وحدة غيعجبها ، هو زوين ومثقف وقاري وخدام مخاصوا حتى خير علاش لمغيعجبنيش ولكن كيضلني خايفة مزال مكنعرفوا مزيان راه تلاقيتو فقط شي جوج المرات ولا ثلاتة. أمل : كنتمنى من كل قلبي يبغيك حيث نتي انسانة مزياانة بزاف عمروا يلقا بحالك. جوري : شكراا أختي أمل امم خاصني نمشي عند الكوافور تمشي معايا ؟ أمل : همم اوكي علاش لا يالااه. مشاو عند الكوافور قادت حالتها ومن بعد رجعت فالعشية..لقات الدار عامرة بعائلتها وعائلة يزن..دخلت لبيتها لبست قفطانها وجلست حتى عيطوا عليها ومشات هزت طبلة دالقهوة والحلوة ودخلت عليهم وهي حادرة راسها..من بعد ما لبسوا الخواتم ويزن قالب وجهوا ومخنزر بداو بالترحيبات والتبريكات ليه..والفرحة كانت باينة فعينين بواتهم.. . اب يزن : ولدي سير ديك الصالة باش تشوف عروستك. يزن بصوت عالي وعصبي : مبغيتشش أش بغييييتيني نشووف فيها !! اب يزن تصدم من ردة فعلوا خصوصا انو شي رجال جنبهم سمعوهم.. . اب يزن بحده : كنقسم ليييك بالله وممشيتي حتى نحرمك من ريم. يزن : هاا ؟؟ اب يزن : كفما غنزوجك بجوري بامكاني نحرمك من هاذيك الحثالة. يزن وقف وباسلوب استفزازي كيهدر مع باة جوري : فين هي بنتك؟ شير ليه وهو يمشي عندها.. ريان*ولد عم جوري* بخبث: بااينة مبزينوا عليها مسكيين هه. . دخل يزن المجلس لقاها جالسة وهي مرتابكة..غير شافتوا دخل وقفت..هو تصدم من الملاك لي كان واقف قداموا..كانت حسن من ريم بألف مليوون مرة ولكن هاذ شي مغير من وجهة نضروا والو حيث مزال كتجيه برهوشة وقاصر.....الصمت وتبادل النضرات كان هو سيد الموقف فالاول ولكن من بعد ما حست جوري براسها عاودت جلست وحدرت راسها وهي حشمانة.. يزن بضحكة استهزاء : ههه حgا هاذ الحشمة ديال والو راه مجاتش معاك. جوري رفعت راسها وبصدمة : نعاام !!! يزن : ايييه خليك هكذا. جوري تعصبت ولكن بردت ودارت رجل على رجل وشافت فيه ببرود.. جوري : بغيتي تسولني على شي حاجة؟ يزن وهو كيلعب في تلفونوا : مكنحملش نهدر مع البراهش. جوري وهي مقهورة : مسكيين خفف علينا شي شوية الشارف الهارف. يزن هز راسوا فيها وعقد حجبانوا : نعمم أش قلتي؟ جوري : امم مقلت والوو. بقاو ساكتين من بعد شوية دالوقت تمت داخلة ريم عندهم وهي كتعوج..شافت في جوري بكل حقد ومشات عند يزن.. ريم : حبيبي ساعة وانا كنقلب عليك. يزن : الصمت معرف اش يقول. ريم : حبيبي انا عارفة بلي باك غصبك على هاذي ولكن هاذشي ممعناتوش بلي غنتخلى عليك ونخليك تعيش مع هاذ القاصر. جوري بعصبية : هيييه نتيي شكون لي قاصر !!! واجيي بعدا واش ماشي حشومة داخلة علينا وبهاذ الشكل (طلعت فيها ونزلت). ريم بالغوات : شوفي أ حبيبتي يزن كيبغيني انا وكو مطلعتيش فجأة في حياتنا كان غيكون هاذ العرس ديالييي انا ماشي ديالك نتي. جوري : يبغيك ولا تبغيه هاذي ماشي مشكلتي ، لي بغيت نقول ليك بلي راه كاينة شي حاجة سميتها الحشمة كفاش حتى جايا بهاذ اللبس الفاضح والناس مخلطة هنايا ، استغفر الله. يزن من بعد كلامها كبرت فعينو : هييه صافي نتي وياها تهذنوا. ريم : كفاااش نتهذن واش مشفتيش اسلوبها لي كيف الزبل!! جوري بعصبية : صااافي برااااكة وحتارمي راسك شوية وخرجي داباا من هنا. ريم : ماشي شغلك نخرج ولا منخرجش. يزن بحنية : صاافي أ ريم غير سيري خرجي حتى لمن بعد ونهدروا. . ريم : لااا مغادياااش. يزن بحده : ريييييم !! تقهرت وهي تمشي فحالها....جوري تمت خارجة وهو يوقفها يزن.. يزن : اجيي بعدا نتي علاش كبرتي الموضوع!! جوري وهي كتبلق فعويناتها : انا لي كبرت الموضوع!!! يزن : اييه نتي!! خلي الخلق للخالق. جوري : اوووه تا قول بلي كان عاجبك الوضع. يزن بعصبية : هييه تكملي معايا بالآداب. جوري ببرودة : ماشي نتا لي غتقول ليا كفاش نهدر مع اشكالك اوكيي يالاه باي. مشات خرجت وخلاوتوا كيغلي بالسم.. يزن والشرارة دالنار خارجة ليه من عينيه : كنقسمم بالله عز وجلاله حتى نخليها تندم غيير بلاتي. . طلعت جوري كتجري الفوق والدموع محبوسين فعينيها ..تجاهلت گاع مناداة الناس ليها.. شافتها أمل اخت يزن وتبعتها.. دخلت البيت ورمات راسها فوق الناموسية وهي في نوبة بكاء.. أمل : جوري مالكي أش واقع لك ؟ جوري غطات راسها بالمخدة وبعصبية : مفياا والووو. أمل : مفيك والو !!! ماشي عليا أ جوري قولي ليا أش كاين؟ جوري : قلتتتت ليك مفيااا والو صافي سيري خرجي فحالك. أمل بحزن : مقلقة مني ولا شنو ؟ علاش مبغيتيش تقولي ليا مالكي؟ جوري : آه مقلقة مننننك وبزاااف! زعمة انا ونتي 24 ساعة على 24 مقابلين بعضياتنا وقدرتي تخبي عليا موضوع د يزن وبنت عمو ريم علااش مقلتيش ليا بلي هما كيبغوا بعضياتهم وفي علاقة بيناتهم هاا؟ أمل بخيبة أمل : حيث إلا قلتها ليك كنتي غترفضي. جوري : شنوو زعمة واش نتي راضية ناخد خوك وهو گاعمة عاطيني وجه هااا ؟ هههه وقالت ليك عارفاني لقالتها ليا غنرفض ومزالك بغيتيني نوافق ؟؟ أمل : الله يخليك أ جوري لعرف بابا بلي راك رفضتيه بسبابي غادي يذبحني واش كتسمعي غيذبحني الله يخليييك نتي راك عرافة بابا إلا تعصب اش يقدر يدير بلاما نحتاح نعاود لك. جوري وهي كتمسح في دموعهها : اها دابا شناهوا الحل؟ أش خاصني ندير! أمل : انا متأكدة بلي مع الوقت غيولي يبغيك كثرر من ريم. جوري حدرت راسها : منضنش. أمل : كفااش مضنيش! ياكما يسحاب ليك بلي ديك ريم حسن منك ؟؟؟ جوري بنكران : سكتيي ما بقات غير هاذيك ريم تكون حسن مني اناا. أمل : ههه وشتيي هكذا كتعجبيني. . ~~في صباح جديد ~~ فاقت جوري على نغمة الرسائل لي زعجتها على الصباح.. جوري : شكوون هاذ الحمارة ولا الحمار لي كيسيفط ليا فالمساجات مع السبعة دالصباح!!! فتحت تلفونها وهي تصدم من شي راسائل.. { هاذيك البقرة فيينك ؟ واش هاذ شي كامل فيك نعاس ! محال تكوني بشر واقلة كتجي دوك القرودة لي كينسعوا بزااف } صيفطت جوري : خيييير!!! أش كاين على الصباح ؟ .... : على سلامتك أ كوالا هاذ شي كامل كتنعسيه؟ جوري بعصبية : أنا دابا كوالا يا الحمارة المسخة!!!! .... : أولا مكاينة حتى شي حمارة من غيرك وثانيا انا راني راجل ماشي مرا. جوري في خاطرها : اويليي شكون هذا لي كيتراسل معايا فهاذ الصباح؟ جوري جاوبتوا : إذن شكوون نتا؟ ... : ماشي شغلك. جوري بعصبية : كفاش ماشي شغلي راك كتراسل معايا ولا؟؟ ... : بصاااح كان كيسحاب ليا كنتراسل مع مي. جوري : نتااا راك بنتي ليا مسالي لقبك فهاذ الصباح! ... : انا يزن. جوري : يزن !!! ومن بعد ؟ صونا ليها وهي جاوبت.. يزن بعصبية : نتي راه عندك انفصام فالشخصية. جوري : تاا سييير في بلاصة ما تبقى شاد معايا انا الهدرة سيير شدها مع حبيبتك ريم ها ؟ يزن بضحكة : ياكما عند بالك مفضلك على حياتي وحبيبتي ريم ههه؟ انا كملت معاها الهدرة قبيلة وقلت اجا أ راسي نشد الستون مع هاذ البريهيشة هههه. جوري : اه قول هكذا يا الشارف معندك ميدار. يالاه بغا يهدر قطعت في وجهوا.. هز تلفونوا من على ودنوا وهو مصدوم ومعصب : لالاااا بزاااف والله حتى ندمها هانتيي جمعي عندك ، برهوشة تقطع في وجهي ههه وزوينة هاذي. ~عند جوري معرفتش علاش مقهورة ملي يزن قال كيفضل ريم عليها هي ، حست بغصة والحريق في قلبها .. ناضت لبست وفطرت ومشات مدراستها .. في وقيتة د الضهر تاصلت بيها أمل وعزمتها على الغداء عندهم في دارهم..سالات الحصة هزت محفاضتها ومشات عندهم الدار..دقت وفتحت ليها الخدامة.. الخدامة :مرحبا آنسة. جوري : سلام واش كاينة أمل؟ الخدامة : آه كاينة الفوق غنطلع نكلمها لك. جوري : شكراا ءء بلاتي نسولك ثاني! واش يزن كاين حتى هو؟ الخادمة : لا آنسة يالاه لقيتيه خرج. جوري : واخا صافي شكرا. مشات جلست فالصالة حتى تمت مهودة أمل من الفوق.. أمل : اهلاا اهلاا نهار كبير هذا. جوري : شكراا. جلسوا كيجمعوا واحد خمسة الدقايق وهي ستأذن منها جوري.. جوري : بغيت نمشي الحمام فين هو ؟ أمل : طلعي الحمام لي كاين الفوق هذا عامر بالغسيل. جوري : اوكيي. طلعت جوري الفوق لتواليت...ديك اللحضة لي طلعت فيها دخل يزن لدار .. أمل : يزن!!! مالك علاش رجعتي؟ يزن : نسييت تلفوني رجعت نهزوا علاش كتسولي؟ أمل : ءء لا والو. مشى طلع لبيتو وملقاش تلفونوا.. . يزن بملل : هووف ياربي انا فين حطيت هاذ المشقوف!!! (بعد تفكير) آه يمكن خليتو فالحمام مع الصباح ملي دخلت ليه. ~جوري كانت كتغسل فيديها وهي تشوف تلفون كيصوني .. مسحت ايديها وقربت هزتوا .. شافت صورة د العرض فيها يزن .. جوري : امم هذا تلفون يزن ناسيه هنا. بدات تفتش فيه حتى قفزها صوت من وراها... بزن بصدمة : هيييه نتي أش كديري ؟ جوري بتأتأة : أءء مكندير والو! يزن بعصبية : قلتتت لك أش كديري بتلفوني؟؟؟؟ جوري كتمتل العصبية :أش غندير بييه مثلااا شفت التلفون وقلت نشووف ديالمن!! يزن بعدم الاقتناع : اووه بغيتيني نصدقك دابا ؟ جوري : حتى حد مطلب منك تصدقني ولا لا ! يزن جر من عندها التلفون وبعصبية : شنوو باك معلمكش ملي تشوفي شي حاجة ماشي ديالك متقربيش ليها ؟؟ جوري بالغوات : أ لااا علمني ولكن علمنيي نرجع حتى الحاجة لمولاها اوكيي يالااه حيد من طريقي. جات بغات تمشي وهو يشد ليها ايدها وبقوة.. يزن بعصبية : هييه!! رااك زدتي فيه تغوتي وتأمري راك مزال مكتعرفينيش مزيااان واقلة !! جوري بضحكة : ههه گاعمة نتشرف نعرفك ! واصلا شكوون نتا بسلامة حتى نعرفك ونتعذب باش نقلب على تاريخك العضي...... مخلاهاش تكمل كلامها .. هز يدوا حتى السما وعطاها ليها الوجه ، ديك التصرفيقة خلاتها تحس برجفه في سنانها ... يزن شدها من شعرها وقابلها مع وجهوا : سمعيني مزيااان وحطي فبالك هاذ الهدرة! ماشي نتي لي غادي تحكم فيا وتمشي كلمتها عليا واش كتسمعييي! حيدت ايديه عليها وشدت فراسها باش مطيحش دموعها وتبان ضعيفة قداموا .. جوري بعصبية : ومااااشي نتااا الكلب لي تحط عليا ايديك الموسخين واش كتفهم باابااا ومعمروا مد ايدوا عليا وتجي نتا وتمدها!!! يزن : نمدها علييك ونهرس ليك راسك من الفوق. شافوا فبعضياتهم وهو بزز حتى محكم في اعصابوا قدامها خاف غير يفلت فيها شي دقة تخليها كومة لعشر سنين..خنزر فيها بعينيه الحمرين وجا بغا يمكل طريقوا وهي توقفوا.. جوري بدموع : مزااال مخلاق هذا لي يحط عليا ايدوا واش كتفهم! رحمها وجا بغا يقرب ليها وهو يحس براسوا وقال مع نفسه : لا أ يزن أش بغيتي دير متنساش ريم. . مشى وخلاها.. جوري : منكونش انا هي جوري لمخليتو يندم غير بلاتي لكان عند راسوا غنلغي هاذ الزواج وهاذ التخربيق كامل فهو غالط غييير بلاتي غندمواا. مسحت دموعها وخرجت عند آمل باش يتغداو.. ~عند يزن زياد (صاحبوا ) : هييه أش فييك مالك ملي جيتي ونتا ساكت وساهي ؟ يزن : خخخخ حتى نتا مكاين والو. زياد : لاا لا باينة هاذي شي قصة طويلة هدرر هدرر انا كنسمعك. عاود ليه كلشي.. زياد : لاا حشووومة نتا كفاش قدرتي تمد يدك عليها؟؟ زياد : عجزت نمسك أعصابي قدامها ولكن الصراحة وبيني وبينك الشكل ديالها وهي بغات تبكي كيدوخ والله. زياد : هههههههه. صونا تلفون يزن.. يزن : واحد الدقيقة. زياد : اوكي خود راحتك. يزن : آلوو حبيبتي. ريم وهي كتمتل البكا : يزن! يزن : وي عمري أش بييك ؟ ريم : آمل و جوري. يزن : مالهم؟؟ ريم : جيت عندك الدار وهما يجروا عليا. يزن بعصبية : وعلاااش؟ ريم بافتراء : غير حيث قلت ليهم فين هو يزن ؟ يزن بالغوات :حميييير هاذوا؟ ريم : اوى شفتي! يزن : كنقسمممم لك بالله حتى نبرد لك خاطرك فذيك جوري أما آمل حسابها قريب. رجع يزن فليل الدار ومشى ديريكت عند آمل .. دخل عليها البيت ومشى صرفقها .. آمل : كفاش قدرتي نتي وديك البرهوشة تجروا على ريم من الدار ملي جات هاااا؟ آمل وهي شادة في حنكها : ءء كفااش؟ يزن : والله وتعاوديها مرا اخرى حتى نهرس لك راسك. آمل : ولكن راه مجريناش عليها جات دخلت سلمت على بابا وبقات شوية ومشات فيين هدرنا معاها حنا اصلااا. مشات خرجت كتجري عند باها وعاودت ليه كلشي..هود يزن وهو يتلقا ليه باه .. أب يزن بعصبية : علااش رفعتي يدك على ختك ؟ يزن بقهر : وهي اش داها تجري على ريم ملي جات !! امل وهي فحضن باها : بابا والله حتى كيكذب. يزن : محشمتيش تقولي عليا كذااب !! أب يزن : استغفر الله سيييير غبررر من قداميي قبل مندير فيك شرع ايديا يالااااه. مشى وتم طالع مع الدروج وهو مقهور وكيفكر..قطع حبل افكاره غير صوت باه ملي سمعوا قال : زواجك نتا وريم نهار الخميس. ~~عند جوري شافت في باها بصدمة :كفااش نهار الخميس ؟ أب جوري : كفما سمعتي أ بنتي زواجك نتي وياه بعد غدا انشاء الله. جوري بصدمة : ولكن علاش زربانين؟ أب جوري : والله ما حنا زربانين راه غير بغينا نشوفوكم معرسين وصافي. . ~~عند يزن بصدمة وممستعوبش شنو سمع : كفااش قدرتوا تحدوا موعد زواجي بلاما تستاشروا معايا؟؟؟؟ أب يزن : كفما خطبتك بلاما نستاشرك غادي نزوجك بلاما نستاشرك المعادلة ساهلة بلاما تصعبها. يزن حس بضربة قوية فصدروا وبالتحديد فقلبوا : علااااش بغيتيني نتزوج جوري علااااش هي بالضبط ؟؟؟؟؟ أب يزن : حيث بنت صاحبي. يزن بكره : يعني نتا هامك غير صاحبك اما انا لا !!! أب يزن بدون تردد : اه. يزن مع نفسوا : وإلا مشوهتكش قدام هاذ صاحبك وعذبت ليك هاذ بنتوا منتسناش انا هو يزن غير بلاااتي. ~~عند جوري تلاحت فوق الناموسية وعطاتها البكا..جلست حداها ختها ملاك وهي كتواسيها.. جوري بالبكا : ملاك صاافي مبقا حتى شي آمل يوم الخميس غنكون معاه فنفس الدار لا وفي نفس البيت اهئ اهئ. ملاك بحزن : صاافي أختي برااكة من البكا والله حتى راك قطعتي ليا قلبي. جوري وهي كضرب في فخداها : اش غندييير أ ش غندييير كنحس بقلبي كيحرقني مقدراش نستوعب بلي غنتزوح هذاك الحيوان علم الله أش غيدوز عليا اهئ اهئ. ملاك : ستغفري الله وسكتي صاافي. جوري : مقدراش والله مقدراش اهئ اهئ مبغيييتش نتزوج بييه مبغيتش. ملاك : غير على قِبل بابا أ جوري ولمتزوجتيش ب يزن غتزوجي بولد عمي ريان وانا عارفاك مكتحمليهش. جوري : هي ما هي اهئ اهئ اهئ. ~ بعد مرور يومين ~ كانت جوري كتوجد راسها باش تهود الحفلة لي دايرين وختها ملاك جالسة كتعاون فيها.. ملاك : استغفر الله حتى هاذ الدرجة راسك قاصح صافي واخا تكوني مبغيتيش تزوجي بيه راه فالاخير غتاخديه وتمشي معاه. جوري تنهدت : اخخ أ ملااك كنحس بروحي غطلع من بلاصتها. ملاك : خلينا نهودوا راه كيتسناو فيك. جوري بحزن : لاا لا لا مبغيتييش مبغييتش اللهم ريان ولا هذاا صاافي انا مبقيتش بغيت نتزوج بهاذ الزبل. ملاك : جوري خليكي قوية ماشي داك يزن المغرور هو لي غادي يهزمك وتخافي منو إلا كنتي خايفة يآديك السن بالسن والعين بالعين كوووني قووويه وبراكة من العناد. جوري جمعت قوتها : لولا بابا أ ملاك كنحلف ليك بالله منتزوج بيه واخا يبقى غير بوحدوا فهاذ العالم وكو معرفتش بلي مرتابط مع بنت عمو ورفع ايدوا عليا وهاني وزييد وزييد كنت غنبغيه حيث اصلا قبل كان كيعجبني منكرش هاذشي ولكن صاافي من الان وصاعدا إلا دار ليا شي حاجة قسمااا بالله حتى ندموا عليها. ملاك : اوى هاكا نبغيك. . ~~عند يزن كان كيشوف راسوا فالمراية وهو مخنزر ومعصب وكيفكر أش يدير مع ريم وحتى جوري..جا صاحبوا زياد ضربوا على كتفوا وفيقوا من تفكيروا.. زياد : اوى غتزوج وغتنسانا وااقلة همم! يزن : الله يلعن بوها هاذي لي بغات تنسيني فيك أ صاحبي. زياد : اييه نشووفوا ههه. ~~عند جوري من بعد مقرات الرسالة لي تبعتت ليها من طرف ريم سهات على نغمات الاغنية لي هاذئة عكس البراكين لي كتغلي فالداخل ديالها كانت خايفة بزااف لدرجة مكلفتش راسها تشوف شكون حاضر فالحفلة. صديقة ريم : اووه كتبان ليا جوري خايفة!! ريم : طبعاا تخاف وتدهش من بعد الكلام لي قلت ليها. صديقة ريم : على نتي فين شفتيها ؟ ريم : صيفطت ليها رسالة غطيح منها النص مسكيينة هههه. ~~عند يزن~~ دخل القاعة وهو محاملش راسوا ومخنزر..جرو باه من كتفوا ومشى جلسوا فالكوشة جنب جوري لي حمرة وحادرة راسها وكتلعب بيديها..جلس جنبها وهي تبعد شي شوية..تلفت شاف فيها وهو كيضحك.. يزن : ههه مالك؟ جوري : الصمت. يزن : امم زعمة حشمانة ههههه. تعصبت وبقات كتكزز في سنانها بالغدايد..نوضوهم وجلسوهم في طبلة فيها العدول..بدا كيسول فيهم وكل واحد بقا شحال عاد جاوبوا..سيناو ومن بعد ناضوا كملوا السهرة حتى الليل وجمعت لڤاليز ديالها فالكوفر وركبت معاه وانطلقوا للاوطيل..الطريق كلها وهما ساكتين..كان كل شخص عنده تفكيروا وهمه..لي همه كيف ينتاقم ؟ ولي همه كيف غادي يعيش ؟ وصلوا الاوطيل ......!!!! دخلوا الغرفة ومشات جوري جلست فوق الفوتوي.. يزن تقدم لها وبضحكة استفزازية : بلاما تحاولي تغريني رااه صعيب عليك هههه. ناضت وقفت وتقابلت معاه.. جوري بصدمة : اناا نغريييك نتا ؟ يزن : علااش ممعمرش ليك عينك ولا شنوو؟؟ جوري باستفزاز : تخسسس نتا وتعمرها على زين.... قبل متكمل جملتها صرفقها..شدت فحنكها وتلفتت ليه.. جوري : ضربتيني!!!! يزن : ايييه ضربتك. جوري بعصبية : ولكن مااااشي من حق..... قبل متكملها ثاني عاود صرفقها حتى طاحت فوق لرض.. يزن : وهاذي الضربة الثانية أش غديري يالااه وريني ههه!! هود جرها من يدها بقوة ولاحها فوق الناموسية وطلع فوق منها..اما هي غير كتبكي ومصدوومة من هاذشي لي كيدير فيه..سمع تلفونوا كيصوني وهو يهزوا جاوب وهو مزالوا فوق منها.. . يزن : آلوو حبي. ريم : آلو حبيبي توحشتكك. يزن : حتى انا توحشتكك وبزااف. ريم بغيرة : جوري معاك؟ يزن بتقرف : اييه بلاما تجبديها ليا الله يحفضك. جوري يالاه بغات تهدر سد ليها فمها بايدوا..بدات دفع فيه بايديها ورجليها وهو مبرد وكيهدر فالتيلي ، ملي قطع جمع ايديها بجوج تحت منها وبدا كيمسح ليها فشعرها.. يزن : اششش راك مرتي زعمة علاش خايفة ههه. جوري وهي كتشهق : بب ءء بعد حييد علياا. يزن :حتى ناخد حقوقي ونبعد علييك. جوري : ءء عع عفااك بعدد نووض عليااا. باسها في عنقها حتى تبورشت وبدات تبكي بجهدها كاااامل..كان غيكمل ولكن خلعوا منضرها وهو ينوض من فوق منها ومشى دخل الحمام...بقا شحال وملي خرج لقاها ضامة رجليها قدامها والحزن والقهر باين على وجهها..بقات فيه ولكن بزربة تقلب وحيد الشفقة..بدا كيبدل في حوايجوا وهو كيسمع في بكاها.. يزن بحده : لحد الان باقا كتشهقي هووف صاافي سكتي وهنينيا. جوري بقهر : ماشي سوقك. تلفت شاف فيها وبعصبية :اش قلتييي؟؟ طنشتو ونعست.. صباح الحال .. فاقت وهي ميتة بالجوع .. ناضت دورت عينيها ملقات لا ماكلة لا يزن .. شوية سمعت صوت د الباب .. دخل يزن شاف فيها وقلب وجهوا .. جوري : يزن !!! وقف وهو عاطيها بالضهر : اش بغيتي؟ جوري : فيا الجوع. يزن : وأش ندير لك انا مثلا!! جوري : جيب ليا الماكلة. يزن : حلفيي!! ياكما خدام عند باك؟ جوري : استغفر الله انا مقلتش هكذا غير قلت لك تجيب ما يتكال. يزن كمل طريقوا : ممساليش ليك فيك الجوع سيري طلبي الماكلة ولا دبري لراسك انا مالي شغلي فيك. جوري : بغيت ليك العما ما فيك فايدة. يزن :عاودي أش قلتي؟ جوري : سلامتك مقلت والوو! يزن بالغوات :جووووووري!! جوري : ماااالك كتغوت راني غير حداك!! يزن : بقاي تمتمي ليا تما راه والله حتى نجي نشرك لك وجهك. جوري : الصمت. دخل الحمام شوية سمعتوا كيغوت بسميتها.. جوري : هاذ الحمار أش خاصوا ثاني! نعااااااام أش بغيتي؟ يزن : اجيييي. جوري : علااش؟ يزن بعصبية : قلت لي اجي وبلاما تكتري الهدرة يهااذ الگنس. مشات وقفت ورا الباب.. جوري : أش كدير بعدا لداخل ؟ يزن : حلي الباب ودخليي ونتي سااااكتة. جوري : هووف واخا. دخلت عندوا وكان الرعب مسيطر عليها..لقاتوا فالبانيو دالما.. يزن : اجي ليااه. جوري : ءءء اش بغيتيني؟ يزن : وااا غير قربي يخخ. قربت منو.. يزن : شدني الكلاكاج في عنقي ديري ليا مساج. جوري : نعااام!! يزن : واش مسمعتينيش ولا شنو؟ جوري : ءء سمعتك ولكن.. يزن (قاطعها) : اذن نفدي وسكتيي. . حطت ايديها على كثافوا وهي كتقفقف.. يزن : يالااااه! جوري : ءء واخاا. دارت داك شي لي قال ليها ومن بعد نشفت ايديها بزربة ومشات كتجري خرجت..هو دوش وخرج لقاها مكيناش.. يزن : جوري!! جوووووري!! فين مشات هااذي؟ لبس ويالاه حل الباب دالغرفة باش يخرج لقاها قداموا..جرها لداخل وسد الباب.. يزن : فييين كنتي البرهوشة؟!! جوري : ءء هودت فطرت وجيت. يزن : ديك الساع طلبي الفطور يطلعوه ليك هنا علاش لي تهودي لتحت!! جوري : وتااا مالك ياك قلتي ليا قبيلة ولي تدبري راسك وبلي نتا ماشي شغلك فيا هاا!! يزن : راني راجلك أ حنينتييي دخليها لمخك وهاذ الليلة بغيتك تكوني موجودة! جوري باستغراب : موجودة لأش؟ يزن : اووه نسييت واقلة مقلتش لك اليوم بغيت ناخد حقوقي. جوري بصدمة : هااا؟ يزن : يالااه دابا غنمشي نخرج نجي نلقاك موجودة كفما تافقنا. تم غادي وهي تشد ليه فكثفوا.. جوري : سيير خود داك شي لي بغيتي من عند حبيبتك ريم اما انا اش بغيتي عندي مزالي قاصر كفما كتقول. تلفت ليها وشدها ما بين كثافها.. يزن: نتيي كتكوني مرتي فهمتييي مرتيي ، ضروري مناخد حقوقي الزوجية. جوري : متحلمش اني نخليك تفرغ فيا شهواتك. يزن : أحنااا غنشوفوا هاني خارج ملي نرجع نتفاهموا. . . وصلت العشية دخل عليها بعجاجتوا.. يزن : يالااه الزوينة طلقيناا حيدي حوايجك. ناضت جوري برعب : مبغيتش. يزن قرب منها : نعم!! انا مطلبتش منك انا راه أمرتك اوكي يالااااه طلقينااا. جوري بالغوات : ولكن انا مبغيتش ماشي بزززز او لاا ؟؟ يزن بعصبية : أ لاا بزز وهاذوا راهم حقوقي. بدات تبكي.. جوري : عفاااك. يزن ببرودة : كنتسناك يا إما لخاطرك ولا بز منك ختاري! جوري : يززن مديرش فيا هكذا ندير ليك لبغيتي إلا انك تقرب مني وضيع شرفي. يزن : كفاش نضيع لك شرفك على انا ماشي راجلك! جوري : اييه راجلي ولكن غيجي شي نهار وطلقني فيه او لاا؟ بقا واقف كيشوف فيها..شوية بدا كيقرب منها وهي كتبعد.. جوري : ءء اش بغيتي؟ يزن : بغيتك نتي. جوري : ءء بعد علياا متقربش. بقات راجعة باللور حتى قربت الحايط.. جوري وهي كتبكي : ولكن انا مبغيتكش تقرب ليا ولا تلمسني وااش مكتفهمششش!!! يزن بحالة مسمعهاش..قرب منها حتى تسندت على الحايط..باسها في فمها وبزربة قرب لعنقها وبدا كيمص فيه حتى عرقت..انتقل ثاني لفمها وجلس كيبوس فيه بقوة وعنف وبدا ينزل التحت وووو.....<<جرا عليا يزن ولد الحرام<< ~جوري ناضت من فوق السرير وهي شبه عريانه..تلفت جنابها ملقاتش يزن وهي دخل الحمام.. دخل يزن البيت وملقاهاش.. يزن بالغوات : جووووووري!!!! جوري : لا رد. يزن : جووووووري! طلعت جوري من الحمام وهي لاوية عليها فوطة قصيرة.. . جوري : أش خاصك؟ يزن حل فمو فجسمها المنحوث وبدا كيطلع وينزل فيها بشهوة.. يزن : طااايتك وااعرة. جوري بارتكاب : ءء هاا؟ يزن : قلت ليك بلي نتي كتخليني نجهل. بقات غير مخرجة عينيها..مسخاتش تقجوا بايديها بجوج.. جوري بهمس : واحد مرريض. رجعت الحمام لبست وخرجت لقاتوا جالس داير رجل على رجل وكيهدر فالتلفون..مشات جمعت حوايجها ولبست في رجلها وجلست حتى سالاه من الهدرة فالتيلي عاد هدرت هي.. جوري : واش غنرجعوا فحالنا ؟ يزن : اييه نوضي غنمشوا دابا. ناضت هزت صاكها وتبعتوا..هودوا وركبوا فاللوطو ومشاو البرطمة ديالوا.. جوري : علاش جينا لهنا؟؟ واش مغنمشوش الڤيلا ديالكم؟ يزن : غنطلعوا نبدلوا وترثبي حوايجك ومن بعد غنمشوا عندهم فليل. جوري : واخا. يالاه بغات تهبط حبسها.. يزن : شتك وليتي مأذبة هه؟؟ جوري : مبقى عندي جهد ليك. هودت ومشاو طلعوا البرطمة الفوق.............وصل الليل بدات توجد جوري في راسها ويزن كيتسنى فيها على برا وهو معصب حيث تعطلت.. يزن بعصبية : واخاا تكوني الأميرة ديانا مغتعطلي هاذ التعطيلة كااملة!! بغيت غير نعرف أش كديري لداخل؟ مشى فتح عليها باب البيت هو يدوخ مصدقش بلي كاينة شي آدمية بهاذ الآنوثة كاملة.. جوري وهي كتزيد شوية في الروج تلفتت ليه : صاافي كملت. يزن في عالم آخر.. جوري : يزن ! يزن ساهي فيها : لا رد. جوري : يززن!!! يزن بفهاوه : هاه؟! جوري : فين سرحتي؟ يزن وهو غياكلها بعينيه : أ لاا مسرحت فين. هزت صاكها وتلفت ليه.. جوري : يالااه مشينا؟ جرها من يدها بسرعة ولصقها مع الحيط وجلس كيمص في فمها بلهفة.. جوري وهي حاسة بالدوخة : يززن صاافي! يزن : صبري مزال مساليت. بعد خمس دقايق..وقف يزن وشاف ليها فعينيها لقاهم عامرين دموع.. جوري بصوت مبحوح : واخيرا كملتي. يزن : لا بااقي ولكن مبغيتش نتأخروا على العشاء. هز تجاكيتوا وهودوا ركبوا فاللوطو ومشاو....وصلوا الڤيلا لقاوها مقلوبة سفاها على علاها..دخل يزن وجوري وتلقات ليهم أمل.. امل : يززن! يزن : أمل أش واقع هنا؟ فين هو بابا؟ امل : ساره! يزن : مالهاا؟ امل : ءء كيف غادي نقولها لك تت.. يزن : اش كااين هدري. . يزن : امل هدري فين هو بابااا وساره؟؟؟؟؟ أمل : ءء سارة طلعت من الڤيلا ووصلها الشيفور لواحد الڤيلا فالخلا من بعد ما عرف باباا الخبار من الشيفور مشى لعندها ولحد الآن معارفين والو خايفة تكون واقعة ليها شي حاجة دابا دازت ساعتين ومزال معارفين والو. يزن بعصبية : كفاااش؟ فين مشات هاذ الق*** فين وصلهااا الشفوور هااا ؟؟؟؟؟ أمل : أنا أش عرفني أ خويا حتى يجي بابا ونعرفوا أش كاين. مشى الحديقة وبدا كيتاصل بباه وسارة وحتى حد مكيجاوب..خرجت عندوا جوري وباين فوجهها الارهاق والعيا.. جوري : يزن اش فيك؟ يزن : كنتاصل ببابا وسارة وحتى حد مكيجاوب خايف ... خايف تكون واقعة ليهم شي حاجة. جوري : انشاء الله يكونوا بيخير. خرجت عندهم أمل.. أمل : أ مدرا جاوبوك؟ يزن تنهد : لا شوية سمعوا صوت من عند الباب..تلفتوا كلهم وكانت سارة داخلة وهي مبهذلة وحالتها حالة وكتكلم بوحدها بحال شي حمقة.. سارة : انا لي رخصت راسي انااا. يزن : سااارة أش كاين؟ فين كنتي وفين هو بابا؟ سارة : انا قتلتو آه قتلتوو وبابا لي غيتورط فيه. يزن بعصبية : اش كتخربقييي ؟؟؟؟ أمل : يززن تهذن خليها بعدا تاخد غير نفس عاد تهدر. يزن بخوف : أ لااا هدريييي!! فين خليتي بابا ؟؟ سارة : ءءء في ديك الدار..الشيفور عارف فين. مشى بزربة خرج على برا وركب مع الشيفور ووصلوا لذيك الدار..لقا الدنيا عامرة بوليس وشادين باه..خرج من الطموبيل وهو مصدوم..خاف على باه ولكن مع ذلك مشى رجع ركب فسيارة بسرعة ورجع الڤيلا....... ~~عند جوري مشات الكوزينة باش تشرب الما ولكن قطعها صوت.. ريم بحقد : اووه نتي هناا!!! تلفت ليها جوري وبصدمة : نتيي!! ريم : اييييه انا شكون كنتي متوقعة مثلااا ؟؟؟ جوري : بشووية عليك عنداك يطرطق ليك شي عرق أعصابك هما اللولين. ريم قربت منها : بصااح!! وإلا متحكمتش في أعصابي أش غديري مثلا؟؟ قاطعها صوت يزن وبالغوات : نجي ونوريييك شغلك! تلفت شافت فيه ريم وبصدمة : يزنن! قرب من جوري وخلاها وراه : اييه هذا انا يزن! كاين ما نقضيو؟؟ ريم بصدمة : ءء خيير شتك كتدافع على هاذ اللفعة. يزن بحده : مكاينة حتى شي لفعة من قدك ، مرااتي منسمحش لك تهدري معاها بهاذ الشكل. جوري مصدومة وريم كثر منها.. ريم : ياكماا سحرت لك. يزن : سيري خرجي من هنا أ ريم بلا صداع. ريم : مقدراش نصدق هههه واش واكل شي حاجة من غير الخبز؟؟ يزن بعصبية : رييييم !! خرجيي من هنا يالااه. مشات خرجت وهي كتلحطم..جوري بقات مصدومة..تلفت شاف فيها يزن وهو مخنزر..بدا كيشير ليها بايديه عاد نتابهت ليه.. جوري : ءء هاا؟ يزن : فين هي سارة؟ جوري : فبيتها ومعاها امل. . اتاجه ليهم يزن وبعصبية : شنوو مشكلتك!! كفااش حتى ورطتي باباا ؟هدرييي اش كنتي مخبية علينااا؟؟؟؟؟ سارة : الصمت. خرج يزن من البيت وهو مقهور ومعصب والعروقة بارزين ليه فسنطيحتوا .. شوية وقف و تصدم ملي شاف باه قداموا.. يزن : باباا!! أب يزن بالغوات : فيين هي سااااااااااره !!! يزن : علااش؟ اش بغيتيها اش دارت هي بعدا؟؟ أب يزن : قلت ليييك فين هي دييك ال***؟؟؟ يزن : فوق في بيتها. طلع عندها وغير شافتوا وقفت وطاح عليها هو بالعصى والسبان... أب يزن : كفااااش قدرتي ديري شي حاجة بحال هاذي هاا ؟؟ دووي! دخل يزن وبدا يفك ويجر في باه.. يزن : بابا تهذن وقول ليا أش دارت ؟؟ أب يزن : كانت مشات دار في الخلا عند راجل و... يزن قاطعوا : كفااش؟ سارة : انا قتلتوا آه قتلتو من بعد ما عرفت بلي هو غير تفلى عليا كان كذب عليا وخاد من عندي كلشي ولكن كان واعدني بالزواج فالاخير صدقق مزوج وعندوا ولاد كذااب يستاهل اني نقتلواا. أي يزن : سكتيييييي !! نتي مستحيل تكوني بنتي لي كنعرف ، المشكلة الكبيرة هي انك ضيعتي شرفك عرفتي شنو هي شرفك؟؟؟؟ يزن مزالوا ممستوعبش اش كيتقال.. أب يزن : غاتجمعي حوايجك وغتمشييي فحالك غدا خارج البلاد واش كتسمعييي!! خسااااارة خسااااارة معرفتش نربيك الحماااارة معرفتشش. يزن شاف في سارة لي كتشهق بالبكا : واش بصح هاذشي لي كنسمع!! كنتي في علاقة مع راجل وملي عرفتيه على حقيقتوا قتلتيه!! أب يزن : هو مماتش حالتوا مستقرة دخلت فيه موس. يزن : مقادرش نصدقق. جمع يدوا وعطاها ليها الوجه ومن بعد مشى خرج ودخل لبيتو....فتح صدايف دقاميجتوا وتكا فوق ناموسيتوا وهو حاس براسوا مدگدگ.. دخلت عنده جوري الغرفة شافتوا وهي تقرب لعندوا.. جوري : بسم الله عليك. تلفت ليها : اخخخ أ جوري اخخخخ. جوري : مالك؟ يزن : والوو واش مغتنعسيش وجهك هاذ النهار بان ليا ماشي حتى لهيه مالكي ياكما مريضة ؟ جوري : ونتا باش كيهمك أمري؟؟؟ نمرض ولا نصحاح لا علاقة بيك بيا. يزن بحده : جوووري هاذ النهار حاولت كل جهدي نعاملك زوين ولكن نتي كتباني ليا كتعجبك قسوتي وتخراج العينين !! . جوري : الله يشفيك يمكن فيك مرض انفصام فالشخصية بحال قبيلة كنتي كتهدر مع ريم فالتيلي بكل حب ورومانسية شوية ملي تلاقيتيها درتي فيها وعلامن!؟ على قبلي؟؟ كفما قالت يمكن واكل شي حاجة من غير الخبز. يزن : تريكة المرض لي درناها معاك مصيبة تفووو. جوري : تفوو عليك نتا العوج. ناض عندها بسرعة البرق.. يزن بعصبية : رااااني معصب بلاما تزيدي عليا. سكتت وبقات غير كتشوف فيه..خنزر ومشى رجع تكا فوق الناموسية..مشات هي هزت مخدة وإيزار ومشات فرشتوا فوق الفوتوي.. يزن : أش كديري ؟ جوري : كنوجد باش نعس مكتشوفش!! يزن : لااا كنشووف ولكن هاذ الناموسية لاش دايرينها ملي نتي باغا تتعسي تم!! جوري : رشقت ليا وعجبني نعس هنا عندك شي اعتراض!! وتخشات ففراشها وغمضت عينيها..شوية حست براسها ما بين ايدين يزن.. جوري : أهيااا حطني اش كدير ؟؟!! لاحها فوق الناموسية وتكا جنبها.. يزن : مرتييي وخاصك تنعسي جنبي!!! جات بغات تنوض وهو يجرها وعنقها من كرشها وزييير.. جوري : ءء واش حماقيتي ؟؟ حيييد بعدد طلققق منييي! يزن : نعسييي حسن لك. بدات تفك منو وتدفع فيه ولكن والووو زير عليها عالجهد.. استسلمت ونعست......صباح الحال ....فاقت على شي حاجة كتمشي وتجي على وجهها..حلت عينيها وهي تصدم وناضت بزربة.. جوري : أش كنتي كدير؟؟ يزن : والو. جوري : ياكما درتي ليا شي حاجة لوجهي ؟ يزن : أش غندير ليك فيه مثلا؟؟ جوري : ومنعرف جمع ايديك مرا اخرى. ناضت وقفت ودخلت الحمام غسلت وخرجت لقات يزن مزالوا فالبيت.. يزن : وجدي راسك غنمشواا. جوري : فيين؟ يزن : لدار!! جوري : واخا. خرج وهي لبست وهودت لقات في طبلة الفطور غير أمل.. جوري : صباح الخير. أمل : صباح النور يزن كيتسنى فيك على برا. جوري : واخا فين هو عمي ؟؟ أمل : مشى هو وسارة مع الصباح بكري. جوري : غادي يصيفطها خارج البلاد؟؟ أمل : اممم. جوري : اوووه... جلسوا كيجمعوا ونسات جوري يزن على برا..شوية دخل وهو معصب.. يزن : ايييه مزياان تبارك الله من الصباح وانا كنتسنى فيك على برا ونتي جالسة تجمعي ليا هنايا؟؟ نوضي تگعدي زيدي قدامي. ناضت بزربة ومشات خرجت ركبت فاللوطو وهو يالاه بغا يزيد وقفتوا ختو.. أمل : يزن!!! مشات وقفت جنبوا.. أمل : اولاا بلاما تعصب عليا حيث غنقول لك هاذ الهدرة ولكن راه حشوومة تعامل جوري بهاذ الطريقة أش ذنبها هي مسكينة باز حتى صابرة ليك وعلى تصرفاتك. يزن : ياكماا جات شكات عليك؟ أمل : لا مجاتش شكات عليا ولكن غير بهاذ الطريقة باش قلتي ليها نوضي تگعدي زيدي قدامي راه حشوومة. يزن : بلاماا دخلي فشواقات الناس أ أمل هاذيك مراتي ونعاملها كيفما بغييت. أمل : ولكن.... . مشى وخلاها..خرج ركب فاللوطو وخدمها وزادوا...وصلوا الدار مشى يزن دخل ديريكت لبيتو وخلا جوري غير كدور فعينيها..شوية جا وهاز معاه شي مية قاميجة وسروال..لاحهم ليها حدا رجليها وشاف فيها... يزن : بغيتك تغسليهم وتنشفيهم وتصلحيهم. جوري : كفااش؟ يزن : كفاش!! واش مسمعتينيش مزيان ولا شنو؟؟ جوري : مفهمتكش انا نغسلهم ونصلحهم ليك؟؟ يزن : ايييه عندك شي مانع!! مخلاهاش تهدر هز واحد القميجة ومدها ليها.. يزن : هاذي بغيتك تصلحيها مزياان وتقاديها حيث بغيت نلبسها مع 01:00 ونمشي بها الشركة عندي اجتماع. جوري : ءء.. يزن : المهم اناا غنمشي نخدم فشي وراق فالصالة ونتي سيري بداي يلاه يلاه تسالي. مشى وهي بقات غير كترمش..عنقت دوك الحوايج كااملين وداتهم الحمام وهي كتدعي عليه فخاطرها..مشات بعدا البيت بدلت حوايجها ولبست بيجامة عاد مشات دخلت الحوايج فالماكينة ومن بعد نشفتهم وجمعتهم فالسلة ومشات البيت وجلست كتصلح فيهم...ملي وصلت ديك القاميجة لي بغاها سمعتوا كيغوت على برا.. يزن بالغوات : جووووووري!!!! جوري : أشش بغيتيييي؟؟؟ يزن : اجيييي لياااه بزربة. جوري : ياربي تصبرني على هاذ الگنس يخ. حطت المصلوح على القميحة سخون بلاما تنتابه ومشات لعندوا.. يزن : عمري ليا هاذ كاس دالقهوة. جوري : مالك مgرود. يزن : نعااام!! جوري : والو. يزن : لا غير عاودي اش قلتي نيت؟ جوري : راه قلت لك والو. يزن : والله يعميها ليك. مشات دخلت الكوزينة عمرت ليه الكاس ورجعت حطتوا ليه جنب البيسي.. يزن : بحالة كنشم في ريحة الشياط؟؟؟ جوري : غيكوون غير...(تفكرت) اويلييي حاي نسيييت. مشات كتجري لبيت لقات الدخان طالع مع السما..هزت المصلوح بزربة على القميحة لقاتها مثقوبة ولي عطى الله عطاااااه.. جوري : ويلييي ويليي شووهة صافي اش ندييير ياربي... يزن (وراها): أش كاين ؟ تلفت ليه بزربة.. جوري : ءء لا والوو والوو. جا قرب منها وبغا يشوف اش وراها وهي مخلاتوش.. جوري : ءءء سيير سيير كمل خدمتك وراه قهوتك غتبرد ءء سيير. بدات تدفع فيه من صدروا وهو يشدها ما بين كثافها بالجهالة وحيدها من قداموا وشاف القاميجة مثقوبة..تلفت شاف فيها وهو مخنزر.. . قرب ليها وهي غبرت وجهها يايديها.. جوري : ءء متصرفقنيش عفااك!! يزن : اوى أش ندير معاك!! نتي كتخافي ومتحشمي دايراها قد راسك وكتقولي ليا متصرفقنيش!! جوري : والله مدرتها بلعاني راه منتابهتش ملي حطيت المصلوح فوقها والله القسام. يزن : اممم اوكي مي آخر مرة واش سمعتي! جوري : صافي آخر مرة. مشى خرج وخلاها وهي عاد تنفست بارتياح شوية سمعتوا كيغوتت بسميتها..مشات كترعد عندوا.. جوري بخوف : نعاام!! يزن : ههه مالكي خايفة وكترعدي؟؟ جوري : ءء لاا والو راني عادية. يزن : من ورا زواجنا ونتي كتصرفي فشكل فين هي ديك القوة والسنطيحة لي كانت عندك قبل هه؟؟؟ جوري : لا انا من نهاري ضريفة نتا ممنتابهش لهاذ شي حيث كتعامل بقسوة وشرير. غير سمع شرير شدتوا الضحكة.. يزن : خلينا من هاذ الهدرة دابا وسيري سخني هاذ القهوة راه بردت. هودت تهز الكاس بالرعدة..يالاه قالت بسم الله وهو يزلق ليها من ايدها وطاح تخوا فوق اللابتوب ديالوا..معقل على راسوا حتى ناض دفعها طاحت فلرض وبدا ينشف فيه وهو كيغوت... يزن : واااااش نتيييي حماااارة حماااارة مكلخةةة معمري شفت شي وحدة بحااللللك يخخخ يخخخ. شدتها البكية وبقات حابساها حابساهاا حتى طلقتها..تلفت شاف فيها.. يزن : علااش كتبكييي داباا علااش؟ نوضي تگعدي من لرض. هود هزها من كثافها ووقفها.. يزن : سيري غبري عليا كمارتك قبل منتعصب كثرر ونصدق داير فيك شي مصيبة ، برهوشة دايراها قد راسك وزيداها في البكا. ممشاتش بقات واقفة وكتشوف فيه.. يزن بعصبية : لااش واقفة داباا سيريي!!! هودت راسها ومشات لبيت..دخلت سدت عليها وجلست كتبكي..شوية صونات على ختها ملاك هدرت معاها وفشت قلبها ومن بعد قطعت ونعست فلرض..يزن برد وسمع حسها تقطع وهو ينوض يشوفها..دخل عليها البيت لقاها دايرة واحد النعسة عجيبة..لايحة كل رجل فجهة وبيجامتها مخربقة وشعرها فازگ بالدموع وطايح على وجهها وحالة فمها وكتشخر..بقا واقف كيشوف فيها وهو يمشي قرب ليها وهزها من اللرض وحطها فوق الناموسية..غطاها وجمع ليها شعرها بايدوا.. يزن : اخخ على برهوشة كطيري كطيريي مع الطيور. قرب باسها في فمها و تحركت ، ناض هز تجاكيتو وخرج..مشى لخدمتوا وتلاقا بصاحبوا زياد .. زياد : اهلاا اهلاا نهار كبير هذا زارتنا البركة ، اتاا كيداااير مع شي زوااج؟ يزن تنهد : هاحنا أ صاحبي ديك البرهوشة شيباتني. زياد : هههه زيد دخل عندي المكتب عاود لياا. يزن : أش غنعاود لك الدرية كنت بغيت نعاقبها على تصرفاتها لي كانت كديرهم معايا قبل ولكن من ورا الزواج تغيرت ولات كتبان خايفة مني هه. . زياد : ههه هي ولات كتبقى فيك؟؟ يزن : والمشكلة دابا كتخاف ومتحشم كديرها قد راسها وفالاخر تجلس دمع ولكن بيني وبينك أ زياد والله حتى كتقطع قلبي ملي كنشوف دميعاتها يا خوياا صغيورة وزوينة متسخاش تخبيها فجيبك وتبقى غير تشوف فيها ولكن كطيير والهدرة لي كانت قالت ليا فاللول بغيت ندمها عليها وزيادة على ذلك بغيت نعاقب بيها حتى بابا لي زوجني بيها وهي برهوشة ولكن حتى حاجة مدرتها من هاذوا منعرف أش ولا كيجيني عليها. زياد : هي طحتي فيهاا!! يزن : معرفتش والله معرفت اصاحبي ، درت حتى في ريم بسبابها. زياد : حتى حاجة متمنعك تبغيها كتبان ضريفة ودخل القلب بزربة غير نتا تعاملتي معاها فاللول خايب. يزن بغيرة : ونتاا شتك كتهدر عليها بهاذ الشكل ياكما عاجباك؟؟؟ زياد : هههههه أش كتقوول بديتي فغيرتك. يزن : وااااشتيي جمع راسك راه مرتي هاذيك. زياد : هههههه بزعطة إلا مرتك المهم دابا قول ليا اش غدير ؟ يزن : كفاش أش غندير؟ اش بغبتيني ندير؟ زياد : واش تفارقتي مع ريم؟؟ يزن : لاا ، زعمة مزال هووف معرفتش واش غنتفرق عليها ولا لا. زياد : سيير حتى تأكد بلي وليتي كتبغي جوري عاد تفرق على ريم بنتي ليا مخربق. يزن : كفاش نتأكد بلي كنبغي جوري! انا مكنبغيهاش هي غير كتعجبني وصافي. زياد بتعجب : داباا هاذ الهدرة كاملة لي قلتي عليها غير حيث كتعجبك صافي؟ يزن : ءء آه أش فيها؟ زياد : معرفتش سول راسك. مشى خرج وخلاه مخربق كثر ما هو كان.. يزن : داباا أناا!! أنا يزن نبغي ديك القاصر؟؟؟ مستحيل ياك كانت وحدة فقلبي هي ريم فين مشات داباا؟؟ سمع صوت وراه وهو يقفز.. ريم : انا هنا وقدام عينيك من الفوق. غير شافها وهو يقلب وجهوا..قربت بغات تبوسو في فمو وهي تجي غير فحنكوا.. ريم : مالك معايا؟؟ شنوو واش فأسبوع وليتي كتبغي ديك الصفريطة ؟؟ يزن بغضب : صفريطة!!!! ريم : آه صفريطة وشفارة الرجال كانت بغات تشفرك مني ولكن انا مأكدة بلي نتا كتبغيني. يزن بضحكة : ههه ولاش غتشفرني منك؟؟؟ سمعيني أ ريم انا مكنبغي حتى حد واش سمعتيها حتى حد! كنبغي راسييي برااكة عليا. ريم بصدمة : ههه شنوو ؟؟ هي انا ما محلي من إعرابك دابا ؟؟ يزن : ماضي. ناض بغا يمشي فحالوا وهي توقفوا.. ريم : دابا نتا أكيد كضحك معايا ياك؟؟ . ريم : علاش بغيتي تفارق معايا واش على قِبل ديك القاصر لي تزوجتي بيها؟؟؟؟ يزن بحده : ريييم حيدي من طريقي عندي خدمة وخاصني نكملها حتى لمن بعد ونهضروا. ريم : واخاا هاناا غنحيد ولكن دخل فبالك بلي نتا ليااا انا واش كتفهم لياا انا بوحديي. مشات خرجت وهو تبعها ودخل بيروه كمل خدمتوا وهو مشوش..وصلت الستة دالعشية وهو يخرج رجع الدار..دخل ليها لقا القلص والهدوء..دخل البيت يطل على جوري هو يتصدم لقاها مزالة ناعسة... يزن : مستحييل تكون هاذ البنادمة بحالنا بحالها. مشى حييد عليها الغطا وبدا ينوض فيها.. يزن : وااا جوري نوضي تگعدي مكذبتش ملي كنيت عليك داك النهار القردة كوالا. حلت عينيها وهي گاع مريضة وعينيها مبوقلين.. جوري : اش بغيتي خليني نعس. يزن : راه من الصباح ونتي ناعسة مشبعتيش!!! جوري : لاا مشبعتش غير حيد خليني نعس. يزن : ونوضي غير كلي ورجعي تنعسي راه جبت معايا الماكلة من برا. جوري : حلفف أش جبتي؟ يزن : دجاجة محمرة والفريت. ناضت وحيدت عليها الغطا.. جوري : واخاا نوض ناكلوا. يزن : بلاااتي بلااتي شوفي فيا!! شافت فيه.. يزن : مال عينيك وارمين؟ جوري : معرفتش. يزن : كنتي كتبكي قبيلة؟؟ جوري : ونتاا ضربتيني وبغيتيني منبكييش هااا؟؟ يزن : اناا ضربتك!! فين حطيت عليك يدي الكذابة؟ جوري : على مالك مدفعتينيش حتى طحت فلرض وعايرتيني ودااااك النهار أش درتي ليا التصرفيق نسيتي!!! يزن : اش جاب داك النهار دابا؟؟ جوري : من هاذ شي كامل نوض دابا خلينا ناكلوا وصافي نسى. ناضت وهو تبعها..خرجت حلت البلاستيكات وبدات تخشي في وجهها..جلس تقابل معاها وبقا غير حاضيها.. يزن : واخا نسولك؟؟ جوري : اممم؟؟ يزن : كيف كنجيك؟ حطت داك شي لفيديها وشافت فيه.. جوري :واحد أناني ومكيهموا غير راسوا. جمع الضحكة وخنزر فيها.. يزن : شناهواا؟ رجعت تاكل.. جوري : نتا سولتيني وانا جاوبتك!! هاذي هي الحقيقة ولا شنو ممنتابهش لراسك؟ يزن : لزمي حدودك معايا راه رخيت ليك هاذ ليام. جوري : مغنبقاش نخاف منك لي فجهدك ديروا راااك طلعتي ليا فالراس اصلا بغيت غير امتى يجي النهار ونتفرق عليك. ناضت وقفت وجات غادية وهو يجرها من ايدها ولصقها مع الحايط وهو معصب.. يزن : واش عارفة بلي أنا مكنتفاهمش بالهدرة ؟؟ جوري : آه عارفة كتفاهم غير بالدق والتفرشيخ بحال شي وحش جاهل. شدها من الفك ديالها وزير.. . يزن من تحت سنانو : ملي تعلمي تهدررري معاياا بالآداب انا غنولي نتعامل معاك زوين البرهوشة واش سمعتيي!!! أما من حدك نتي كتصرفي هكذا انا غنبقى نتفاهم معاك غير بالتصرفيق. دفعتوا بكل جهدها.. جوري : نتاا راك ماشي والدني وناسيني باش تحط عليا يدك وااش كتفهمم الحماار!!! الله ياخد فيك الحق كنكرهكككك كنكرهك باز حتى راني صابرة ليك وعايشة معاك في نفس الدار بااااز. مشات وخلاتوا مصدوم وحال فمو.. يزن : قالت كتكرهني!!! اناا؟؟ مشى تبعها ودخل البيت وسد الباب براااخ وتلفت ليها لقاها كتبدل..جرها ولاحها فوق الناموسية وطلع فوق منها.. جوري : حييييد من فوووقي حيييد. يزن : بغيت ناخد حقوقي. جوري : آشمن حقووق كتهدر عليهم نتاا ها؟ حييد واش مكتشبعش. يزن : لاا معاك نتي والله مكنشبع مع راك هوووت ههه🔥 قرب باسها وعاود بعد وهي غير كترمش.. جوري : ءء حشوومة هاذ شي لي كدير فيه أ يزن غادي يجي نهار وتندم على هاذ شي كاامل. يزن : لااا معمري غندم ، راك مرتي وحتى حد مغادي يغير هاذ الواقع. هي عينيها تجمعوا فيهم الدموع وهو غير كيشوف فيها ويزيد يزير على يدوا حيث مستحملش يشوف ثاني دموعها..حاس بلي شخصيتوا والكارزمة ديالو كاملة كتضعف ملي كيشوف فعينيها.. جوري : واش واعي على تصرفاتك أ يزن ؟ مكنبقاش فيك ولا شنوو ؟ كتسب وتعاير وضرب وتاخد حاجتك مني وفالاخير صافي! معمري شفت شي واحد دمو بارد بحالك. يزن : ءء شوفي أ جوري أنا... جوري(قاطعتوا): اششش صافي دير لي بغيتي ولكن خليني ناخد احتياطاتي قبل الله يخليك أجلها اليوم خليني غير مما شريت الفنيد. يزن بتعجب : إنّ فنيد؟؟! جوري : فنيد ديال منع الحمل. يزن بعصبية : وعلااش مبغيتيش تحملي مني؟؟؟ جوري : واش نتا بعقلك!!علاش لي نحمل منك ونتا غدا ولا بعدوا طلقني؟؟؟ بقا ساكت..شوية ناض من فوقها وتخشى في فراشوا بلاما يهدر..هي شافت حتى عيات وتخشات حداه وطفات الضو..الليل كامل وهما فايقين وحتى حد مهدر مع الاخر.. يزن بهمس : جوري! جوري : همم؟؟ يزن : بقا فايقة؟ جوري : لا نعست. يزن : دوري عندي. شدها من كثفها ودورها جهتوا.. جوري : اش بغيتي فهاذ الليل؟ يزن : شوفي أ جوري وسمعيني مزياان انا راه ميمكنش ليا نتحكم فراسي طول ماانتي معايا دخليها لراسك وانا النهار الاول مكنتش موافق على هاذ الزواج ونتي عارفة هاذ شي وكنت بغيت نتاقم ونعذبك حيث بابا ختارك تكوني مرتي ولكن... جوري (قاطعتوا) : انا في نضرك مجرد قاصر يااك؟ حط يدوا على وجهها.. . يزن : لاا !! جوري : من الاحسن تنعس وتخليني نعس تصبح على خير. يزن : لاا بلاتي مزال الحال منقدرش نعس وانا مزال مخديت حقوقي. ناضت في الضلمة وضربتوا على صدروا.. جوري : مكيهمك غير داك شي تفووو على بشاار كيف داير. ناض حتى هو وشد ايديها بجوج وتكاها وعنقها.. يزن : لاا راه كنقصد حقوق تاع العناق. جوري : وشكون لي سمح ليك تعنقني وبآشمن حق أصلاا؟ يزن : راك مرتي ولا ياكما نسيتي؟؟ بدات تفك منو وهو مزير.. يزن : والله لطلقتك. جوري : هووف واحد مرييض يخخ. يزن وهو كيبرد : استغفر الله نعسي حسن لك. جوري : كفاش نعس ونتا مزيير عليا بهاذ الشكل..يززن!! وااا يزن والزمر هدرر مالك نعستي زعمة ؟ يزززن!! طلعت ليه الدم وهو يغمض عينيه ونعس...هي بقات كتحسس في أنفاسوا على وجهها وهي فرحانة واخا معرفاش علاش..جلست كدور فعينيها حتى نعست.....صباح الحال....حلت عينيها على وجهو ثاني كان فايق وكيشوف في فمها..هز عينيه شاف فيها وهو مبتاسم.. حتى هي محست براسها حتى بتاسمت ليه.. يزن : هاذ النهار باينة غيدوز زوين. جوري : وكفاش عرفتيها ؟ يزن : حيث صبحت على اجمل ابتسامة شافتها عيني. جوري بصدمة : هاا ؟؟ يزن : كثر من ساعة وانا فايق وكنحقق في وجهك معمري شفت شي وحدة بجمالك. الصدمة كانت قوية على جوري.. جوري : هاا ؟؟ يزن : شنوو واش معرفاش راسك زوينة؟؟ جوري : هاا؟؟ يزن : هههههه.. دار يديه تحت من راسها وهود خشى وجهوا في عنقها.. يزن : غتحمقيني البرهوشة. ملي سمعت برهوشة دفعتوا.. جوري بعصبية : جمع راسك الشارف. يزن بضحكة : مقبوولة منك. جوري : واش مأكد بلي راك بيخيير ساڤا كلشي هو هذاك؟ طلق منها وناض وهو كيضحك.. جوري : هااا صافي فهمت خدعة جديدة هاذي باش طيحني في شباكك يااك؟ اوى أ سيدي بلاما تعذب راسك انا مستحيل نبغيك. دار راسوا بحالة مسمعهاش ومشى دخل الحمام..هي بقات جالسة شوية وهي تنوض الحمام لي على برا غسلت وجات خارجة وهي تحس بالدوخة وبدات تشوف غير الضبابة قدامها..شدت في راسها ووقفت على الباب..بقات واقفة شحاال حتى حست براسها مزيانة وهي تمشي كملت طريقها ، دخلت الكوزينة وجلست كتوجد في الفطور وهي كتفكر.. يزن دخل عندها وشافها خدامة وهو يمشي من وراها وعنقها من خصرها.. يزن : مرتيي حادگة. دفعتوا.. جوري : بلاما تبقى دير معايا هاذ شي ديالك هووف. يزن : أ مالكي معصبة انا راه غير بغيت.... جوري : يززززن!!!! انا آهه.. شدت في راسها.. جوري : اخخ راسي راسيييي آخخ. يزن : ياك لباس؟؟ جوري : ضرني راسي بزاااف كنحس بيه بغا يتفرگع. يزن : اجيي جلسي. جرها جلسها وحتى هو جلس جنبها .. يزن : باش كتحسي ياكما نديك المستشفى!! . جوري : ماشي شي حاجة مكاين لاش هووف اخخ راااسييي راسييي. يزن : نوضي رتاحي فوق الفوتوي. ناضت ومشات تكات فوقها.. جوري : معمروا ضرني حتى لهاذ الدرجة الله ياااربي. يزن : غنوجد الفطور وخليك نتي هنا؟ جوري : اش قلتي!! نتا توجد الفطور ؟؟ يزن : على مالي كيف جيتك ياكما يسحاب ليك راسك مكنعرفش نطيب!! بقات كضحك وشادة في راسها وهو غير كيشوف فيها.. يزن : علاش كتفرنسي؟ جوري : والوو هههه سير طييب ليا الله يخليك أومليط تاع البيض كتعجبني بزاف. يزن : اوكيي واخا. جوري بتعجب : شفتك متعصبتيش وبديتي تقول مالي خدام عند باك وتسب وتعاير!!!!! يزن : داك شي كان في الماضي. هود وجلس فلرض على ركابيه.. يزن : اما دابا لي طلبيتيها مني نديرها ليك.. جوري ببراءة : انا طلب واحد لي يمكن ليا نطلبوا منك وهو متبقاش تحط عليا ايديك ، متضربنيش ، ايديك قد الخباطات كتقصحني. يزن داب في برائتها : انا هاذ اليدين نگردهم إلا بقيت حطيتهم عليك. جوري : حلفف!! يزن : منقدرش نجمع ايديا عندي أ جوري ميمكنش نتي تعصبيني وانا نبقا صابر. جوري : رااك حماااار!!! اخخخ راسي راسيييي. ناض وقف ومشى دخل الكوزينة وخلاها كتحرگ وشادة في راسها....دازت نص ساعة ووجد الفطور وجا نوضها لقاها نعست.. يزن : نوضيي نوضي راه وجدت الفطور مزال ضارك راسك؟ جوري : شوية دابا الحمدالله. مشاو فطروا وهما ساكتين..من بعد جمع الطبلة ودخل الماعن الكوزينة ومشى لبس وهي جلست كتفرج.. يزن : غنمشيي نخرج ومغنرجع حتى الليل. جوري : مزيان. مشى لعندها ووقف قدامها.. يزن : متحلي لدار حتى حدْ وإلا خصاتك شي حاجة تاصلي بيا وتوصلك حتى الدار. هزت عينيها فيه.. جوري : واخا لي عجبك. هود راسوا وتكا باسها جنب فمها.. يزن : تهلااي. خرج وخلاها مرفوعة مسكينة.......وصلت وقيتة دالضهر وهي مزالها غير متكية نوضها غير التيلي كيصوني...هزتوا لقاها نمرة غريبة.. جاوبت وبدات تسنى شكون غيهدر .. صوت رجالي : آلوو جوري هاذي!! جوري : ايييه شكوون معايا؟ ريان : انا ريان ولد عمك. جوري بصدمة : ريااان!! علاش متاصل بيا؟ ريان : غير بغيت نسولك كيف دايرة مع شي زواج ؟؟ جوري : الحمدالله على آية حال. . شدت فراسها وجلست فوق كرسي د صالة مونجي.. جوري : هاذشي علاش متاصل بيا صاافي!! ريان : لاا ءء صراحة انا بغيت نهدر معاك أ جوري واش ممكن نتلاقاو؟؟ جوري : تهدر معاياااا؟؟ وفااش!! ريان : حتى نتلاقو. جوري : منقدرش انا عيانة واحد شوي. ريان : انا كنعرف الدار إلا بغيتي نجي ل عندك غير خليك مرتاحة. جوري : صراحة بغيت نعرف شنو هاذ الموضوع لي بغيتي تهدر ليا عليه انا كنتسناك ولكن غنهدروا قدام باب الدار منقدرش ندخلك. ريان : بحاااال بحال غير حلي الباب راني واقف قدام الدار دابا. جوري : ءء اوكيي. ناضت وهي كتحس بالدوخة.. جوري : مموالفاش ليا هاذ الدوخة أش جاري ليا أ سيدي ربيي هووف. حلت الباب لقاتوا مسمر قداموا..يالاه بغات تنطق طاحت على واقفيتها فلرض...ريان معرف باش تبلى ملي شافها طاحت.. ريان : اويليي هاذي مالها؟؟ جوري!! جوووري!! بدا يضرب في وجهها بشوية ووالو..هزها ودخلها لداخل وسد الباب..مشى خوا عليها الما ومفاقتش..قلب على ريحة وبصلة وشممها ليها ومفاقتش..معرف شنو يدير وهو يقرر يديها المستشفى..هزها ثاني ما بين ايديه ويالاه قال بسم الله وحل باب الدار لقا يزن قداموا...يزن تصدم ملي شافوا هازها.. يزن : نتا اش كدير هنا!! ومال جوري؟؟ ريان : فقدت وعيها. يزن : هااا؟؟ ولكن شكوون لي سمح ليك دخل لدار ولا حتى تمسها حيييد. شد من عندوا جوري وهي مرخية ودفعوا ودخل.. ريان : صار ليها كثر من ربع ساعة وهي سخفاانة ودرت ليها كلشي ومبغاتش تفيق يالاه ندوها الصبيطار. يزن بعصبية : غييير سيييير نتا غبر كمارتك ياكما درتي ليها شي حاجة تشمهاا داك شي علاش سخفت؟؟ ريان : أش كتخرف نتا انا مدرت ليها والو يالاه دقيت وحلت عليا الباب وهي طيح وهزيتها ودخلتها لداخل وملي مبغاتش تفيق تميت خارج بيها وانا نتلاقا بيك. يزن : كنتمنى هاذ شي لي كتقول فيه يكوون صحييح. ريان : معندي اش نستافد إلا كذبت عليك. يزن : راني كنعرف أمثالك أش كيسواو! ريان باستهزاء : ونتا عارف راسك اش كتسوا؟؟ يزن بعصبية : اش كتعني؟ ريان : مغصوب على بنت قاصر تزوج بيها هاذي رجلة مقادرش ترفض. يزن محس براسوا حتى طلق جوري من بين ايديه ومشى تلاح ليه على وجهوا بالبونيات.. يزن : نتا أش دخلككك أصلااا !! نووض خرج عليااا فحالك نوووض. ريان : ماشي بكيفك كنت بغيتها قبل منك. يزن : مزاال زايد فيه الكلب نووض خرجججج غبر كمارتك منبغيش نشوفك واش كتسمع. جروا من قردافتو وخرجوا على برا وسد الباب..رجع لقا جوري بدات تحل فعينيها.. جوري : أخخ أش وقع؟؟؟ مشى قرب ليها وهو كارز على يدوا بالعصاب.. يزن : باش كتحسي؟؟ جوري : معرفتشش راسي عاطيني الصداع بزااف. يزن : نمشوا المستشفى ؟؟ . جوري : مفياش اصلا مكاين لاش غنولي بيخير. يزن : واخا لي عجبك نوضي رتاحي فالبيت. جوري : بلاتي نسولك؟؟ كفاش حتى طحت انا معقلت على والو!! يزن : اوى أ لالة جيت ولقيت سي ريان ولد عمك وسط الدار و هازك ما بين ايديه من الفوق واش هاذ شي عندكم عادي فالعائلة؟ جوري : حتارم راسك انا مكنت عاقلة على والو. يزن باستهزاء : وعلى نتي غتبقاي عاقلة ونتي ما بين ايدين ولد عمك هههه. جوري : مالك على هاذ الهدرة دابا واش مكتشوفش حالتي كيف دايرة. ضرب يدوا بقوة على الفوتوي لي جالسة فيه.. يزن بعصبية : إذن شرحي ليا أش جا يدير عندك هناا فوسط داري ؟؟ جوري : ءء ونتا مالك؟؟ ولد عمي وكان جا يزورني اش فيها!! يزن : ومزااال زايدة فيه يهاااذ البرهوشة نتي مرآة مزوجة وماشي من حقك تحلي الباب لشي راجل. جوري ببرودة : نتا مااشي سوقك فيا !! ياكما مصدق بلي انا وياك مزوجين بصااح نتا مرتابط بريم وبراكة عليك غير هي اما انا خود مني غير حاجتك وصاافي يااك!! آه نسسيت مزال مقلتي ليا امتى بغيتي طلقني؟؟؟ تعصب وهو يهز يدوا وعطاها ليها الوجه.. يزن : قسما بالله وبقيتي جبدتي حس الطلاق على فمك حتى نقتلك ونقتلل راسي وااااش كتسمعيييي!!! هزت راسها فيه وهي كتحس بالدوخة.. جوري : غير مع الصباح قلتي مغتبقاش تحط يدك عليا ؟!! هود وجهوا حتى لوجهها.. يزن : نتيي مزال خصاك ترباي من جديد حتى قلتت بلي كلشي مزياان وبلي راك وليتي كتحتارميني... جوري قاطعتوا وبعصبية : وشكوووون نتا لي نحتارمك !!! نتااا معمرك غتغير داير كيف شي وحش جاهل منعرف علااش ديما ايدك سابقاك راه انا لي فنما كنقول كلشي غيتقاد ونتا غتجمع يديك كترجع ضربني. يزن : نتيييييي كتعصبينيييي بهدرتك أ جوري كتعصببنيييي وانا مكنصبرش. جوري : انا حاجة وحدة بغيت نفهمها دابا! شنو مزالي كندير معاك انا هنا؟؟ علاش مبغيتيش طلقني راه دازت مدة على زواجنا!! يزن : انااا مغااااااديش نطلقك دخليها لمخكك. جوري : ولكنننن علاش؟ يزن : هكاك مغنطلقكش. جوري : كفاش هكاك وريم ياك نتا كتبغيها ومستاعد دير المستحيل على قِبلها!! يزن : الصمت. . جوري : هدرر أ يزن!! يزن : شوفي أ جوري لي بغيتك حاليا دخليه لراسك هو انا مغنطلقكش وسدينا. مشى فحالوا وخلاها..دوزت ايديها على وجهها وتنهدت.. جوري : استغفر الله اللهم صبرني. ناضت دخلت لبيتها ونعست..يزن سد عليه فالبيت وجلس كيفكر ويرتب في أفكاروا.. يزن : مبقيتش قادر نصبر غنمشي نخوي گاع لفقلبي ولي بغا يجرا يجرا. ناض وقف ومشى فتح الباب عليها..شعل الضو ولقاها ناعسة..قرب وتكا جنبها وهي عاطياه بالضهر..حط راسوا على كثفها وباسوا.. يزن : جووري!! بقا كيزعزع فيها حتى ناضت.. جوري : مالك أش كاين؟ تفكرتي شي تصرفيقة مزال معطيتيها ليا!! يزن : أش كتقولي حتى نتي أ جوري. جوري : مالي كذبت مكتعرف حتى شي حاجة آخرى من غير التصرفيق. يزن : ونتي مكتعرفي حتى شي حاجة آخرى من غير بلابلابلابلا. تعصبت و دفعتوا.. جوري : سير خرج عليا. يزن : لاا بغيت نسولك؟ جوري : سول وسير خرج. يزن : واخا انشاء الله .. قولي ليا كيف كنجيك؟ جوري : كنضن راك فايت ليا طارح عليا هاذ السؤال وقلت ليك جوابوا أما دابا إلا كنتي ندمان على ديك التصرفيقة لي عطيتيها ليا قبيلة وانا مريضة وجاي تعتاذر فراه آعتاذرك مرفوض. يزن : حتى حد مقال لك تقبلي اعتاذري ولا لا حيث انا اصلا معتادرتش ليك ومغنعتادرش. جوري :مزال نافخ الريش وزايد فيه واحد متكبر هيييه عنداك تعصب وتصرفقني راه صافي والله حتى طلعتي ليا فالراس و...... قاطعها وتلاح على فمها بقبلة حارة..قبلة مليئة بالأحاسيس والمشاعر و كانت هي أول مرة غتجاوب معاه..بقاو هكاك شي عشرة الدقايق..من بعد حبسوا وعلى خاطرهم..حط راسوا على راسها وشدوا ما بين ايديه.. يزن : واش قابلة تكوني ليا؟؟ جوري : يزنن!!!! انا بغيتك ولكن في نفس الوقت مبغيتكش بغيت نكون حبيبتك وعمرك كثر من أي حاجة آخرى ولكن مبغيتش في نفس الوقت حيث خايفة .. خايفة نخسر ونتجرح خايفة من عدم امكانية اني نجمع نفسي مرا اخرى. يزن : مغادي تكون حتى شي حاجة تمنع حبنا أ جوري غادي نبغوا بعضياتنا فقط كنواعدك..كنواعدك غير قبلي انك تكوني ليا؟؟ جوري : اصلا انا ليك. طلق من وجهها وعنقها بكل قوتو..حتى هي بادلتوا العناق وهي كتنخسس..طلق منها وشاف ليها فعينيها.. يزن : كنبغيييك أ جوري ومبقيتش قادر نحبسها في قلبي كثر من هاكا ملي شفتك قبيلة هازك داك ريان حسيت بروحي بغات تقلع من بلاصتها مصبرنش ونتي زدتي عليا بكلامك وخلتيني رفعت ايديا عليك. جوري : حتى انا كنبغيك ولكن... يزن : اششش مكاين حتى شي ولكن... جوري : لا أ يزن ضروري نعرف! واش كتبغيني انا وريم ولا شنوو؟؟ يزن : أش كتقولي الله يهذيك انا كنبغيك نتي بوحدك سمعتي بوووحدك. جوري : الله يجعلني نتيق. . عنقتوا وزيرت عليه من جهة عنقوا.. يزن : راااك قجيتيني بشوية. طلقت منو وبدات تشوف فيه وكتحقق في ملامحوا.. يزن : ههه والله حتى راك مزالة برهوشة. جوري : ياااك؟؟ واش كتشوفني صغيرة كثر من القياس ولا شنو!! يزن : اممم لا ماشي بزااف عاجبني الحال نربيك على يديا يعني غتكوني مرتي وبنتي وحبيبتي وكلشيي كلشي هههه. يزن : هههه كنبغيك ومن امتى. يزن : من امتى!!!! يزن : آه كنتي كتعجبني بزاف ملي كنت كنشوفك وكنت فرحانة حيث غنتزوجك ولكن من بعد ما تعاملتي معايا ديك المعاملة وعرفت بلي راك مرتابط بريم... يزن قاطعها : نساي گاع لي فات أ جوري وعيشي غير الحاضر واخا ؟؟ جوري : امم واخة. بدا كيقرب ليها بشوية بشوية.. يزن : غييير الحاضر فقط ، بغيت منك ولد ولا بنيتة أ جوري. جوري : انشاء الله. قرب وعنقها من خصرها.. يزن : توحشتكك! هاذ الليلة عتابريها أول ليلة ديالنا انا وياك حيث غتكون مليييئة بالحب والحنان والارنبات وداكشي. جوري : ههههههه هاذ شي كامل يخرج منك أسي يزن. يزن : على اش كيسحاب ليك معمر شي بنت المرا خلاتني ندوب في هواها من قدك وليت كنقول شي هدرة معمري تصورتها. جوري : هههههههه. يزن : مشيناا!! جوري : فين؟؟ يزن : تحت الفراش. جوري : هههههه..... تخشاو تحت من الفراش و..<<<<< ملقيت كفاش نطل عليهم ونقوول ليكم اش كديروا غير عذروني واصلا حشومة احمم احمم>>>>> صباح الحال عليهم..كانت جوري فاقت قبل منو وجلست كتلمس في ايديه وكرشوا وصدروا.. يزن وهو مغمض عينيه : هههه راك درتي ليا الهرْ هه. هزت راسها وقربت باستوا في فمو .. جوري : صبااح الخيير. يزن : ههه صباح النور. حل عينيه وشقلبها تحت منو.. يزن : اش كنتي كديري ملي كنت ناعس ها ؟ جوري : كنت كنتملس في عضلاتك عندااك صحااح سعداتك. يزن : هههه. باسها في عنقها.. يزن : كل نهار كنزيد نبغيك فيه معرفتش اصلا حتى كفاش بغيتك ونتي مركبة القوق فوق راسي هههه. جوري : ياااك يا ولد الحرام راه انا لي معرفتش حتى كفاش بغيتك ونتا غير دور دور وتصرفق فيا. يزن : راك كيعجبوني حنيكاتك داك شي علاش هههه. جوري : متصورش شحال انا فرحانة. يزن : حتى انا وغنبقاو ديما هاكا انشاء الله. جوري : كنتمنى ، امم يزن مزال واحد الحاجة مدرتيهاش! يزن : شناهي ؟ جوري : تعتاذر مني. يزن : وعلاش غنعتاذر منك؟ جوري : على كلشي على معاملتك ليا من قبل وتصرفيقاتك وزييد وزييد. بقا ساكت وغير كيشوف فيها.. جوري : يزن!! الانسان خاصوا يتقبل بعض الاحيان بلي راه مخطئ ، الاعتذار ماشي شي حاجة خايبة بالعكس الاعتذار كيجعل الواحد يتحرر. يزن : سمحي ليا ، سمحي ليا على كلشي أ جوري ياريت تعرفت عليك فضروف حسن من هاذي لي دازت. جوري : لي كيهمني دابا هو أني معاك حتى انا كنعتاذر على الهدرة لي كانت كتخرج من فمي راه غير كنكون معصبة ولا كنبغي نعصبك. يزن : ههه المهمم خلينااا نسااااااااو كلشيي ونبداو صفحة جديدة. جوري : ولكن قبل مغتبقاش ضربني يااك!! يزن : والله لبقيت حطيت عليك يدي بالله. جوري : حتى البارح قلتي نفس الهدرة وصرفقتيني. يزن : لا راه نحطها عليك إلا عصبتيني منضمنكش غير متعصبينيش والله منمسك. جوري : راك حمق ! إلا عصبتك گاع سير خرج وضرب الباب ماشي تجي ضربني انا أ حااااي. يزن : هههه صافي واخة نوضي خلينا نوجدوا الفطور. جوري : خلينا ندوزوا هاذ النهار بجوج بلاما تمشي الخدمة. يزن : اوكيي على نتي طلبي مني شي حاجة وانا نقول لا مستحييل طلبي عينيا نعطيهم ليك. جوري : براكة من الصباغة ونوض عليا. يزن : هههه واخاا. ناض وقف وهو لابس بوكسر.. جوري غمضت عينيها : حااي حااي لبس حوايجك. هود هزها ما بين ايديه وهي مكلكمة في إيزار.. جوري : يزززن حطني اللرض فين غادي بيا. يزن : ندوشوا ، وحلي عينيك راه عادي. جوري : عادي عندك غير نتا ماشي انا. يزن : ههه اوباا. لاحها في البانيو دالما وحيد ليزار..تلاح حتى هو و..<<<معرفتش علاش ديما كتسناوني نكمل ليكم بحال هاذ شي راه بينو وبين مرتوا نتوما مالكم أش حرق شطاتكم نتوما كونو تحشموا حتى تزوجوا وعيشوا هاذ شي أوو>>> من بعد ما دوشوا خرجوا لبسوا و شدت جوري في راسها ثاني وحست بالدوخة.. يزن : لالا بزااف ضروري منمشوا عند الطبيب نشوفوا اش فيك أوو سيمانة هاذي ونتي على هاذ الحال كل شوية يضرك راسك وتشدك الدوخة راه بزااف. جوري : يززن راه مفيا والو غير تهنا. يزن : مسوقيش غنمشوا سبيطار. جوري : مكنحملووش مغنمشيش واش كتفهمم نوض دابا خلينا نفطروا. جرتوا من يدوا وخرجوا.. يزن : شحال راسك قاصح. جوري : كو شتي نتا. مشاو فطروا وجلسوا كيجمعوا....دازت 3ايام من ورا داك النهار وكل دقيقة ضروري ما تشد جوري الدوخة..اليوم جات عندها ختها ملاك وملي عرفت أش بيها قررت ديها المستشفى.. . ملاك : صافي بلاما تعانديني نوضي لبسي ويالااه. جوري : اووف أ ملاك راك مفيا والوو غير تهناي. ملاك : نوووضي قدامي راه تقدري تكوني حاملة !! جوري : ءء أش كتقولي انا معمري فرغت واصلا راه راسي هو لي كيعطيني الحريق حتى كنحس بالدوخة. ملاك : كتقولي فيها بوجهك حمر نوضي ضروري نعرفوا اش بيك!! جرتها وتمت داخلة بيها البيت.. جوري : وااخة واخة بشوية راه يزن ناعس فالبيت هانا غنلبس ونخرجوا اوكيي. ملاك : اوكي يالاه. دخلت لبست حوايجها ومن بعد مشات عند يزن لي كان ناعس ومجايب لدنيا خبار.. جوري كتهدر في ودنوا : حبيبي أنا غنمشي نخرج مع ملاك ونرجع واخة!! ناض قفز.. يزن : وفيين بسلامة ؟؟ جوري : غير هنا متخافش غنرجع بزربة خليك نتا مرتاح الليل كامل ونتا خدام اوكي يالاه باي. باستوا في خدودوا بجوج ومشات خرجت..شدوا طاكسي ووقف بيهم قدام المستشفى..خلصوا وهودوا دخلوا....من بعد نص ساعة تاع الانتضار دخلت فحصتها الطبيبة وخرجت.. ملاك : اش قالت لك؟ جوري : مالكي زربانة؟ خاصنا نتسناو التحاليل يخرجوا واحد الساعة على الآقل. ملاك : اوكي يالاه نهودوا لكافي مما خرجوا ونجوا ناخداهم. جوري : ملاك!! انا خايفة. ملاك باستغراب : ومناش خايفة بسلامة ؟؟ جوري : معرفتشش المهم راني خايفة وصافي. ملاك : كلشي غيكون مزيان غير بلاما تخافي. جوري : انشاء الله. هودوا وجلسوا ساعة عاد طلعوا ثاني خداو التحاليل ودخلوا عند الدكتورة باش تشرح ليهم وضعها.. جوري : أش كاين أ دكتورة ؟ الدكتورة : معندي منخبي عليك من خلال التحاليل د الرأس لي درتي كتشافنا بلي عندك ورم ومزياان ملي كتاشفتيه في هاذ المرحلة بالضبط حيث هو مرض خطير وعنداك قريب من الدماغ. جوري بصدمة : ها؟؟؟ ءءء مفهمتش؟؟؟؟!! دابا انا مريضة!!! الدكتورة : اييه أبنتي. ملاك بحزن : دكتورة شنو المعمول دابا واش خاصها عملية؟؟ الدكتورة : ضروري وكنتمنى ديرها فأقرب وقت. جوري هودوا دموعها بحال الشلال.. جوري : واش نقدر نموت أ دكتورة! الدكتورة حدرت راسها.. الدكتورة : الارواح بيدي الله أبنتي و الله هو لي عالم ولكن إلا متعالجتيش ومدرتيش عملية أي حاجة توقعيها. ناضت هزت التحاليل وصاكها وخرجت وهي كتبكي..تبعتها ختها لقاتها طارت.. . ملاك : صافي بلاما تعانديني نوضي لبسي ويالااه. جوري : اووف أ ملاك راك مفيا والوو غير تهناي. ملاك : نوووضي قدامي راه تقدري تكوني حاملة !! جوري : ءء أش كتقولي انا معمري فرغت واصلا راه راسي هو لي كيعطيني الحريق حتى كنحس بالدوخة. ملاك : كتقولي فيها بوجهك حمر نوضي ضروري نعرفوا اش بيك!! جرتها وتمت داخلة بيها البيت.. جوري : وااخة واخة بشوية راه يزن ناعس فالبيت هانا غنلبس ونخرجوا اوكيي. ملاك : اوكي يالاه. دخلت لبست حوايجها ومن بعد مشات عند يزن لي كان ناعس ومجايب لدنيا خبار.. جوري كتهدر في ودنوا : حبيبي أنا غنمشي نخرج مع ملاك ونرجع واخة!! ناض قفز.. يزن : وفيين بسلامة ؟؟ جوري : غير هنا متخافش غنرجع بزربة خليك نتا مرتاح الليل كامل ونتا خدام اوكي يالاه باي. باستوا في خدودوا بجوج ومشات خرجت..شدوا طاكسي ووقف بيهم قدام المستشفى..خلصوا وهودوا دخلوا....من بعد نص ساعة تاع الانتضار دخلت فحصتها الطبيبة وخرجت.. ملاك : اش قالت لك؟ جوري : مالكي زربانة؟ خاصنا نتسناو التحاليل يخرجوا واحد الساعة على الآقل. ملاك : اوكي يالاه نهودوا لكافي مما خرجوا ونجوا ناخداهم. جوري : ملاك!! انا خايفة. ملاك باستغراب : ومناش خايفة بسلامة ؟؟ جوري : معرفتشش المهم راني خايفة وصافي. ملاك : كلشي غيكون مزيان غير بلاما تخافي. جوري : انشاء الله. هودوا وجلسوا ساعة عاد طلعوا ثاني خداو التحاليل ودخلوا عند الدكتورة باش تشرح ليهم وضعها.. جوري : أش كاين أ دكتورة ؟ الدكتورة : معندي منخبي عليك من خلال التحاليل د الرأس لي درتي كتشافنا بلي عندك ورم ومزياان ملي كتاشفتيه في هاذ المرحلة بالضبط حيث هو مرض خطير وعنداك قريب من الدماغ. جوري بصدمة : ها؟؟؟ ءءء مفهمتش؟؟؟؟!! دابا انا مريضة!!! الدكتورة : اييه أبنتي. ملاك بحزن : دكتورة شنو المعمول دابا واش خاصها عملية؟؟ الدكتورة : ضروري وكنتمنى ديرها فأقرب وقت. جوري هودوا دموعها بحال الشلال.. جوري : واش نقدر نموت أ دكتورة! الدكتورة حدرت راسها.. الدكتورة : الارواح بيدي الله أبنتي و الله هو لي عالم ولكن إلا متعالجتيش ومدرتيش عملية أي حاجة توقعيها. ناضت هزت التحاليل وصاكها وخرجت وهي كتبكي..تبعتها ختها لقاتها طارت.. هودت وهي تلقاها لتحت.. ملاك : جووري!! الله يخليك تهذني وخليك قوية انشاء الله غتعالجي وتولي بيخير. عنقتها وهي كتبكي.. جوري : حتى قلت وأخيراا ضحكت ليا ليام ووليت مع يزن فالاخير يضهر هاذ المرض. ملاك : هاذ شي مكتاب عليك متقوليش هكذا يالاه لدار باش ترتاحي وهدري مع يزن. جوري : لا منقدرش نقول ليه. ملاك : جووري واش حماقيتي راه من حقو يعرف. جوري : من الاحسن بلاش. ملاك : علااااش؟؟ جوري : حتى لمن بعد ونخبروا بلاما تجبدي معاه الهدرة عفااك وحتى بابا مبغيتوش يعرف. ملاك : لااا مستحيل هاذ الموضوع مكيتخباش. جوري : راه غنقولها ليهم ولكن ماشي دابا. ملاك : واخة لي عجبك أ جوري ولكن غديري العملية ياك ؟؟ جوري : معرفتش انا هاذ الساعة بغيت غير ندوز وقت زوين مع يزن. ملاك : الله يهذيك غادي يتقلق إلا مخبرتيهش دابا وإلا مقررة متعاودي حتى لحد فأنا غنقولها ليهم هاني علمتك. جوري : لاا عفاك انا غنقولها ليهم ولكن ماشي دابا اصلا المرض مزال في مرحلتوا الاولى يعني مزال شوية الوقت. شدوا طاكسي ووقف بيهم قدام باب العمارة.. ملاك : انا غنمشي ونتي سيري طلعي لدلر ورتاحي وإلا جيتي عليا عاودي ليزن. جوري : ملاك راه هدرنا الله يعاونك دابا وهاذ شي يبقى بيناتنا حتى نقرر انا امتى نعاود ليهم. ملاك : واخا. عنقتها.. ملاك : تهلاي فراسك وشري الدوا وشربيه. جوري : واخة انشاء الله. هودت ودخلت العمارة..ركبت فالاسنسور ووصلت قدام باب الدار ..بدات كتجبد فالساروط وهي تسمع صوت لداخل..حلت الباب ودخلت.. يزن : سيرييي خرجييي وآخر مرة نشوفك هناا واش كتفهمي. دخلت الصالة وتصدمت ملي شافت ريم.. جوري : يززن!! تلفتوا بجوج شافوا فيها.. جوري : هاذي اش كدير هنا؟ ريم : راه نتي البرهوشة أش كديري هنا. يزن بحده وعصبية : رييييييم!!! ريم : لو كانت فيك غير شوية تاع النفس غتجمعي حوايجك وتزيدي من هنا مغتبقايش مع راجل مرتابط بمراة اخرى ونتي حاطك غير هنا سوكور. جوري شافت في يزن : هاذي أش كتقوول ؟ يزن : ريم واش خرج ليك العقل؟؟؟ ريم : آه خرججج لياااا انا ميمكنش ليا نتصور حياتي بلا بيك أ يزن حشومة هاذ شي لي كدير ليا فيه شووف نتا كتبغيني انا ها؟؟ نتا دوزتي وقت مع هاذي وفرغتي فيها حاجياتك صافي طلقها ورجع ليا انا راه انا رييم واش نسيتيني ياك انا لي كتبغيني ماشي هاذ القاصر. مشى جرها من كثفها وتم خارج بيها.. يزن : نتي راك زدتي فيه بزااف لي بحالك گاعمة يقدر يبغيهم شي حد وحدة مكيهمها غير راسها والفلوس سيري خرجي من هنا ومنبقاش نشوف وجهك ثاني. دفعتوا وشافت في جوري لي غير حالة فمها وواقفة بزز.. ريم : شنو واش قابلة تكوني مع راجل حاملة منو مرآة اخرا هاا؟؟؟ . جوري بصدمة : ءءء شنو؟؟ يزن : أش كتخربقي نتي أشمن حمل!!؟ ريم : أنااا حاملة منك اسي يزن ولقا لهاذ شي حل وشوف أش غدير معايا. هزت صاكها من لرض ولاحت ورقة منو ومشات خرجت وضربت الباب..يزن تلفت شاف في جوري لقا وجهها تخطف منو اللون.. يزن : ج... جوري قاطعتوا : اششش سكتت مبغيت نسمع منك والو. يزن : ولكن هاذي راه غير كتكذب. جوري : كتكذب!!!!! يزن : جوري انا.. قرب منها وهي بعدت.. جوري : كنتي معاها في علاقة غير شرعية ياك؟؟ يزن : لا. جوري بعصبية وصراخ : متكذبش علياااااا. يزن : لااا انا معمري درت معاها شي حاجة وانا فكامل وعيي كنحلف ليك بالله. جوري : ولكن تقدر تكون درتي معاها ونتا سكران. يزن : معرفتشش معرفتش ولكن انا مأكد بلي هي محاملاش غير كذبتها. شافت في الورقة لي لاحت ريم قبل متخرج وهودت هزتها..قراتها ومدت ليه وهي كضحك والدموع جموعين في عينيها.. جوري : حشومة ولدك ولا بنتك يتربى بلا أب رجع ليها وتزوجها أ يزن متخليهاش. مشات دخلت لبيت وخلاتوا واقف مصدوم.. يزن : جوووري !! جوري. سورتت الباب وجلست كتبكي.. يزن : مديريش هكذا حلي خلينا نهدروا انا مأكد بلي هاذشي كامل كذوب انا معمري درت معاها داك شي. مشات جمعت واحد الصاك صغير فيه الحوايج وتمت خارجة وهو تابعها.. يزن : فين باغا تمشي؟؟ جوري : لدارنا. يزن : وعلاااش؟؟؟؟ جوري : بغيت نرتاح عندهم شوية. جرها من يدها ووقفها.. يزن : مديريش فيا هكذا. جوري : خلينا نبعدوا على بعضياتنا شوية الوقت. يزن : ولكن انا منقدرش نبعد عليك. جوري : عفااك أ يزن راه ضارني راسي ومبغيتش نتفاتن معاك طلق من يدي. يزن : مغتخلينيش ياك!! تفكرت مرضها ونزلوا دموعها.. يزن : علاش كتبكي دابا حنا اصلا مزالين ممأكدين تقدر تكون غير كتكذب. جوري : وإلا كان بصاح!! يزن : مستحيييل. جوري : يزن انا محتاجة نبقى بوحدي داك شي علاش غنمشي لدارنا خليني وطلق من يدي عفاك. طلق منها.. يزن : يومين ومن بعد نجي نديك. جوري : انشاء الله. شدت طاكسي ومشات فحالها وهي كتشهق بالبكا..وصلت الدار ملقاتش باها..دخلت ديريكت لبيتها وتبعتها ملاك..من بعد ما لحت عليها عاودت ليها كلشي. . ملاك : حتى وإلا كان بصاح حاملة منو داك شي وقع قبل ميبغيك. جوري : حشومة يخلي البنت حاملة منو ويبقى معايا انا ميسمحش ليا خاطري نخلي ولد صغير يعيش حياتوا كاملة ومو وباه مفارقين فمن الاحسن يتزوج بيها. ملاك : شنو واش بغيتيها تكون ضرتك؟؟ جوري : لا انا وياه نطلقوا. ملاك : لالالا نتي اكييد حماقيتي أش جابك لشي طلاق دابااا ؟؟؟ جوري : راه قلت ليك منقدرش يقدر يجيك نتي ولا غيرك عادي ولكن اناا لا. ملاك : وشنو ذنبوا هو إلا كيبغيك بكل صدق؟؟؟ جوري : ملاك اصلا انا نقدر...نقدر...نموت. ملاك بعصبية : جوووووري!!! سكتيي معمرك تنطقي هاذ الكلمة على فمك ثاني واش كتسمعييي!! جوري : مالكي متعرفي الأعمار بيد الله معرفنا شكون السابق وانا حالتي خطيرة يعني نقدر نموت تقبيلها. ملاك : نتي غتعالجي وغديري العملية ومغادي يجرا ليك والووو انشاء الله واخاا ؟؟ ~~~بعد مرور يومين~~~ في نفس اليوم لي جا فيه يزن عند جوري لقا ريان..ملي يالاه دخل الدار وشافوا جالس معاهم تعصب ومسخاش يمشي يشنق عليه.. يزن : السلام وعليكم. أب جوري : سلام. يزن : جيت باش ندي جوري يالاه وجدي راسك باش نمشوا. جوري : لا جواب ، لا حركة. يزن : جووري!!! جوري : مغنمشي معاك فين. يزن بحده : نوضيي !!! جوري : مبغيتش ومغنرجعش معاك الدار لي خاصوا يكون معاك دابا فبلاصتي هي ريم. يزن : جوري جمعي حوايجك وزيدي قدامي. ريان بخبث : راه قالت ليك مبغاتش تمشي معاك واش مكتفهمش ولا مكتسمعش؟؟ يزن بتخنزيرة : دخل سوق راسك بيني وبين مرتي أش حرق شطاتك نتا؟؟ ريان : ولكن انا سمعت بلي غطلقوا!!! يزن بعصبية : وشكون قال ليك هاذ الهدرة بسلامة؟؟ جوري : أنا. يزن بصدمة : نعاام!!! أكيد كضحكي معايا ياك؟؟ أب جوري : عاودت لينا أش جرا بيناتكم أ ولدي انا موافقتش طلقوا ولكن هي مصرة. مشى جرها من يدها ووقفها.. يزن : قولي بلي كضحكي معايا؟؟ ياك كنت قلت ليك آخر حاجة نسمعها منك هي الطلاق!! طلقت منو.. جوري : يزن صافي سير تزوج بريم هي راه حاملة بولدك مجاتش تخلى عليها. يزن : هووف وشكون قال ليك بلي هي حاملة مني تقدر تكون كتكذب. جوري : معندها اش تستافد إلا كذبت نتا كنتي معاها فعلاقة إذن!!! يزن : ولكن انا قلتت ليك بلي عمري..... جرها من يدها وتم طالع بيها البيت .. جوري : أش كدير أ يزن طلق مني. يزن : غتجمعي حوايجك وغتزيدي قدامي بلا كلمة بلا جوج. جوري : ولكن..... جرها بقوة جهة بيتها وكلشي كيشوف..دخلوا وسد الباب ومشى بدا كيجمع ليها فحوايجها وهي واقفة كتشوف.. يزن : قالت ليك طلقني هههه و زووينة هاذي. جوري : يززززن!! تلفت شاف فيها.. يزن : كو محشمت كنت غنصليها معاك. جوري : نتا معمرك غتغير. . يزن : ونتي لي كيعجبك تخراج العينين والتصرفيق. جوري : طلقني. زير على يدوا وقرب ليها.. يزن : جوووري بلاما تحلمي واخا نعرف نموت ما نطلقك. جوري : ولكن ريييم !! ريييم راه حاملة منك ضروري ما طلقني باش تزوج بيها. يزن : راك سمعتيني نمووت ومنطلقك. جوري : متقولش هكذا. يزن : والله حتى نقتل راسي إلا طلقتك. جوري : متزيدش فيه أ يزن. يزن : هاذي هي الحقيقة راه منقدرش نعيش بلا بيك. جوري : علاش لي متقدرش؟ يزن : حيث كنبغيك نتيي وكنموت عليك. جوري : تصور إلا مت ولا وقعت ليا شي حاجة أش غيجرا لك نتايا!! يزن : أش جابك دابا لشي موت الله يحفظ؟ جوري : غير تخيل! يزن : منقدرشش مجرد تفكير منقدرش. حدرت راسها وهو شد ليها فايديها.. يزن : خلينا نرجعوا الدار أ جوري. جوري : منقدرش مبقيتش بغيتك تعلق فيا كثر. يزن : أش كتخربقي نتي!! جوري : والوو والو. يزن : إذن غنجمع حوايجك وغنزيدوا فحالنا فين هو صاكك؟؟ مشى وهي جلست فوق الفوتوي.. جوري : يزززن الله يخليك سير فحالك ونسيني عليك. يزن : عند راسك ساهل نتخلى عليك....ديالاش هاذ الورقة؟؟ غير سمعت الورقة وهي توقف.. جوري : ءءء أشمن ورقة؟؟ يزن : ورقة لقيتها هنا في صاكك!! مشات بزربة بغات تجرها من عندوا وهو يبعدها عليها.. يزن : ديالاش هااذ الورقة؟؟ جوري : ديال والو غير طلق. يزن : ديال والوو!!!! أحنا غنشوفوا. حلها وبدا كيقرا فيها.. جوري : يززن.... وقفها بايدوا.. يزن : بلاتي بلاتي شنو كيعني هاذ شي؟؟ جوري : مكيعني والو. جرت من عندوا الورقة وعاودت دخلتها فالصاك وهو واقف مصدوم.. يزن : هاذوا تحاليل ديول مستشفى؟؟ شرحي ليا اشنوو داك شي لي قريتو! اشمن ورم وآمشن راس واش هاذ الورقة ديالك هاري وريني فين خبيتيها!! تلفت بغا يقلب الصاك وهي توقفوا وشدت في ضراعوا.. جوري : يززن! يزن : كفاش هاذشي؟؟ واش نتي مريضة!! جوري : ءءء آه. طاح فوق الناموسية وشد في راسوا.. يزن : عاودي ليا أش جاري ليك أ جوري قبل منحماق. جوري : عندي ورم خطير فالرأس ولكن مزالوا في مرحلتوا الاولى. هز راسوا فيها وعينيه عامرين دموع.. يزن : اش كتقولي!!! جلست جنبوا وشدت ليه فيديه.. جوري : متخافش لي مكتابة عليا هي لي غتكون. . يزن : ولكنننن علااااااااش خبيتي عليا هاذ الموضوع إمتى عرفتي؟؟؟؟؟ جوري : النهار لي جات فيه ريم عندك الدار وقالت ليك حاملة. يزن : وامتى كنتي ناوية تقوليها ليا ؟؟ جوري : اصلا مكنتش بغيت نقولها لك. عاود شد في راسوا وبقا كيعلب برجلوا بعصبية...هي جمعت ايديها وسكتت بقاو هكذاك شي عشرة الدقايق حتى جرها لعندوا وعنقها.. يزن : كلشيي غيكون مزيان ونتي غتعالجي. مبقاش بغا يطلقها..عنقها حتى كان غيفلعصها ما بين ايديه.....شوية وهو يبعد وشد ليها وجهها ما بين ايديه.. يزن : إلا كنتي مفكرة بلي غادي نتخلى عليك فراك غالطة سمعتيي! انا كنبغيك وكنبغيك كثر من راسي أ جوري. شدت ليه فيدوا وباستها.. جوري : حتى انا كنبغيك ولكن خلينا نبعدوا على بعضياتنا شوية الوقت انا محتاجة نرتاح ونتا عارف هاذ شي. يزن : تقدري تكوني مرتاحة وانا بعيد عليك؟ جوري : آه انا محتاجة الراحة هاذ ليام ونكون بوحدي. يزن : واخاا لي عجبك أنا غنمشي ولكن غنرجع وغنديك معايا بخاطرك ولا بز منك. قرب باسها وهز تجاكيتوا وخرج وهي تكات وبدات تبكي.........داز أسبوع و مكاين فيه حتى شي جديد.....يزن كان جالس في البيرو ديالوا وساهي كيف ديما شوية وهو يقاطعوا صوت زياد.. زياد : عرفت ليك ريم فين كاينة. يزن : واش بصح فيين ؟؟ زياد : في اوطيل *** خلينا نمشوا عندها قبل متغبر ثاني. يزن : آه يالاااه. خرجوا ومشاو فين كاينة.. زياد : أش غدير معاها ؟؟ يزن : غنديها ديريكت لمستشفى باش نعرف واش حاملة ولا غير كذبتها. زياد : وإلا بصح كانت حاملة؟ يزن : نتأكد واش هذاك لي فكرشها ولدي ولا لا. زياد : وإلا كان ولدك؟؟ يزن : مستحيل انا معمري مسيتها في شرفها. زياد : عنداك غير تكون مقرب ليها شي مرة ونتا سكران. يزن : هاذ شي لي مزال محيرني شحال من مرة كنصبح في فراشي كنلقاها جنبي عريانة ومكنكون عاقل على والو وهاذ شي دخل ليا الشك في راسي. زياد : زييد دابا نتأكدوا. مشاو سولوا عليها ومن بعد طلعوا عندها الغرفة..دقوا وهو يفتح ليهم راجل.. الراجل : سلام كتسولوا على شي حدْ ؟؟ زياد : آه كنسولوا على ريم واش معاك هنا؟ الراجل وهو كيغوت : رييييم !؟؟ ريم : ويييي. الراجل : أجي لهنا شي ناس كيسولوا عليك. ريم : وشكون هاذوا!! خرجت وغير شافت يزن بلعت ريقها.. ريم : ءءءء.. الراجل : شكون هاذوا أ حبيبة ؟ يزن : هههههههه مقادرش نصدق حبيبة !!! هههههخ راه نتا لي شكون؟ الراجل : انا خطيب هاذ السيدة علاش كتسول؟ يزن : ههههه حلففف حلففف!! ناااري ناااري ههههه كنت طايح على راسي أصاحبي ومجايب الدنيا خبار. زياد : هههه وهاذ شي لي بان ليا. يزن جمع ضحكتوا وجرها من يدها .. ريم : اييي اييي طلقق مني. . يزن من تحت سنانوا : زيدي قدامي قبل منفضحك قدام هاذ حبيب القلب ديالك. ريم : ءء واخاا واخا. جرها لغرفة آخرى وجبد التلفون باش يسجل الهدرة.. يزن : داباا دويي واااش حاملة بصااااح ولا غير كتكذبي!!! ريم : الصمت. يزن بعصبية : دووووووووييييي!! ريم بخوف : اه اه حااملة. يزن : وشكون باة هاذ الولد؟ ريم : نتا! قرب وشدها من شعرها اللور.. يزن : متكذبييييش ! ريم : ءءءااي انا مكنكذبش عليك. يزن : ولكن انا معمري نعست معاك كفااش هاذ شي؟؟؟؟ ريم : شنوو واش نسيتي فما تكون سكران بلاما تحس كتقرب ليا وانا مع كنبغيك مكنمنعكش. زاد زير على شعرها.. يزن : نتي راك وحدة عااااهرة زيدي معايا المستشفى نتأكدوا. ريم : مغنمشي معاك فين طلقق مني. يزن : بز منك غنديك ليها زيديي. جرها من يدها وتم خارج بيها وهي كتمتم..وصلوا قدام باب اللوطو وهي تجر يدها وجات بغات تهرب شدها.. يزن : كتفلاي عليا ياااك نتي محاملاش مني. ريم : هيييه صاافي حييد. يزن : إلا حصلتك كتكذبي عليا كنحلفف لك بالله حتى نقتلك ونشرب من دمك سمعتيني !يالاه قولي الحقيقة حسن لك. ريم : ءءء انا بصااح حاملة ءء...وو..ولكن...ماشي منك نتا. يزن : عاودي اش قلتي؟ ريم : محاملاش منك نتا. يزن : وأخيرااا يا العاهرة ندمت على النهار لي شفتك فيه ولا صبحت عليك فيه ، ودابااا غتغبري من قدامي ومعمري نبقى نشوف وجهك ولا راك عارفاني أش نقدر ندير واخاااا؟؟؟ ريم : ءءء واخا غير طلق مني. يزن : وبغيتك تاني معمرك تقربي ل جوري ولاااا راك غتجيبيها غير في عضامك وهاناا علمتك وانا راه معمري بغيتك دخليها المخك كنتي نزوة ودازت فحياتي وكنت عارفك ديما أش كتسواي وحدة مرخصة راسها بحالك گاعمة كيتبغى. ريم : كو شتيني انا كنت ميتة عليك كنت باغا فيك غير مصلاحتي اصلا واحد متكبر وشايف راسوا على نتا الاول يقدر شي واحد يبغيك ديك جوري وتلقاها نيت غير مستغلاك وكتمتل بلي راها كتبغيك حييث نتاا واحد قاسي مستحيل تبغيك شي وحدة. هز يدوا وصرفقها حتى رعفت.. يزن : حمممااارة غبريي من قدامي بنتي على حقيقتك صاافي غبرييييي مبقيتش بغيت نشوف وجهك مرا اخرى قدامي سمعتيييي!! شدت في حنكها ومشات فحالها.. . ركب فاللوطو وخدمها وهو كينهج وكلام ريم كامل كيتردد في ودنوا....مشى لدار عند جوري وهود وتم غادي يدق وهو يسمع تلفونوا كيصوني.. يزن : آلوو زياد. زياد : أش درتي ؟؟ يزن : محاملاش مني ديك الكلبة غير كانت كاذباها ودابا جاي عند جوري باش نسمعها الاوديو لي سجلت ونديها معايا لدار واخيراا تهنيت من هاذ المشكل لي كان وصل لجوري وبغات طلقني بسبابوا. زياد : اوى الحمدالله على سلامتك سير صالحها ورجعها معاك. قطع ويالاه جا يدق سمع لامبيلونص جايااا..بقا متبعها بعينيه حتى وقفت حداه..تفتح باب الدار وكان اب جوري.. يزن : أش واقع هناا ؟؟ اب جوري : ولدي جوري طايحة لداخل يالاه عيطنا على لامبيلونص باش تهزها. يزن : ككـ كفاااش ؟؟ دخل كيجري لداخل لقاها طايحة فلرض وملاك حداها كتبكي. يزن : أش وقععع ليهاااا مالهاااا؟؟؟ ملاك : طاحت ومبقات بغات تفيق اهئ اهئ اهئ ونبضها ضعيف. هود برجليه عندها وشد ليها راسها.. يزن : جج جوووري فيقييي جوريييي قولواااا ليهم يدخلوا يهزوها جوووووووووري فيقي الله يخليك متخلينيييش!! دخلوا هزوها وتم خارج معاهم حتى ركبوها في لامبيلونص..تبعهم هما وعائلها باللوطو حتى وصلوا المستشفى ودخلوا بها المستعجالات.. يزن : كفااش حتى طاحت ياك كانت صحة سلام واش مكتشربش دواها ولا شنوو؟؟ ملاك : لا هي كانت صبحت اليوم مريضة بزاف وراسها كيعطيها الحريق طلبت منها نمشوا المستشفى ولكن هي مبغاتش ملي وصلت العشية تمت مهودة مع الدروج وحتى وصلت لتحت وهي طيح على واقفيتها. يزن : ياربييي تحميها ياااربي وترجعها ليا صحة سلام اليوم عرفت بلي ريم محاملاش مني وكنت جاي فرحان نقولها لها ساعة هوووف. ملاك : غتولي بيخير متخافش. بقاو شي ساعة بحال هكذاك وهو يخرج عندهم الطبيب.. الطبيب : هي بيخير هاذ الساعة وراه فاقت ، كنشوف من الاحسن تستعجلوا وديروا ليها العملية حيث حالتها غتدهور مع الوقت. يزن : واش حالتها خطيرة بزااف؟؟ الطبيب : حاليا شوية ولكن مع ليام غتدهور كثر ما نتوما كتصوروا. يزن : صاافي في أقرب وقت غنديروها ليها شكراا واخا ندخل نشوفها دابا؟ الطبيب : اييه ولكن ياريت واحد بواحد. يزن : واخا. جا غادي وهو يشوف باها حزين ومقهور على بنتو.. يزن : عمي سير دخل شوفها نتا الاول حتى من وراك ونشوفها انا. اب جوري : واخا أ ولدي شكرا. مشى وهو جلس فوق الكرسي جنب ملاك..بقات كتعاود ليه عليها وهو كيسمع وساهي...تفكر كفاش كان كيعاملها في اللول ويستهزء منها وهي كدافع على راسها وتخرج عينيها فيه وهي خايفة منو..تفكر كفاش قدر يهز يدوا عليها وهي بحال شي ملاك صغيور..دمعوا عينيه وهو كيتفكر.. . ملاك : واخا كنتي كتعامل معاها بقسوة كانت كتبغيك كنتمنى معمرك تعاملها خايب واخا تعصبك ولا اي حاجة متحطش يدك عليها انا عارفة فاللول كنتي مجبور عليها وبلي هي كانت مزالها صغيرة ولكن مع ذلك انا عارفك دابا كتبغيها وداك شي فات وصافي مات بداو صفحة جديدة وتكون خالية من المشاكيل. بتاسم وضربها على راسها.. يزن : سبحان الله خارجة لختك مزالك صغيرة و كتعرفي تهدري ، عندك لسان دالكبار. ملاك : هه العود لي تحگروا يعميك. يزن : أهم حاجة عندي هاذ الساعة هي تولي بيخير وتعالج اما من بعد إلا بغات هي گاع تعايرني ولا تسلخني ماشي مشكل هه. بقاو كيجمعوا حتى خرج باها وهو بغا يبكي.. يزن : مالك أ عمي؟ أب جوري : والو أ ولدي غير خايف من جهتها مزالها صغيرة ومشافت فاادنيا والو وتسلط عليها هاذ المرض الله يسترنا. يزن : هاذشي مكتاب وحنا معندنا منديروا ولكن هي غتعالج وتولي بيخير. أب جوري : انشاء الله سير دخل شوفها راه كتسنى فيك سولت عليك نتا الاول ملي دخلت لعندها. يزن : واخاا. مشى كيجري دخل لعندها..غير شافتوا ناضت من فراشها ومدت ايديها ليه..عنقها وحتى هي عنقتوا .. جوري : توحشتككك بزااف أ يزن خفت توقع ليا شي حاجة وانا مزال حتى ما شبعت منك. يزن : الله يحفضك ويخليك ليا حتى انا توحشتكك. طلق منها وشد ليها فيديها وشاف فيها فعينيها.. يزن : ا... جوري قاطعتوا : اشش قالها ليا بابا ههه فرحت بزاف حيث طلعت محاملاش منك. يزن : اخخ هاذ باباك خاصاه شي فلفلة حارة تحك على فمو. ضربتوا على كثفوا.. جوري : كون تحشم. يزن : شتك ضسرتي. جوري : حشومة عليك راني مريضة. شد يديها وبقا كيصرفق في راسوا.. يزن : هههه غير ضربيني حتى نتي والله حتى عادي. جوري : هههه انا ماشي بحالك انا كنبغيك ومنقدرش نحط يدي عليك. يزن : خخخ.. جر لعندوا وتلاح ليها على وجهها بالبوسان..مخلا حتى شي بلاصة وما باسها فيها.. يزن : كنبغييييك. جوري : حتى انااااااا ههه. يزن : بغيتك ديري العملية وتعالجي فأقرب وقت باش نبداو في الماتشات ديولنا واخا. جوري بابتسامة : واخة انشاء الله. . دوزوا ديك العشية مع بعضياتهم وفليل رجع باها وختها الدار وهو باة معاها......دازوا يومين فالمستشفى وقرروا اليوم يديروا ليها العملية ، هي مبغاتش ولكن بعد إصرار يزن وافقت.. يزن : الزييين ديالي وجدي راسك مبقى والو ودخلي ديري العملية. جوري : انا خايفة بزاف. يزن : عندي إحساس بلي كلشي غيدوز مزيان. جوري : إحساسك باش غينفعني انااا دابا ؟؟ كنقول لك انا خايفة ونتا كتقول ليا على إحساسك! يزن : شنوو بغيتيني ندير آه امممم فهمتت. قرب وعنقها وحط راسها على كرشوا.. يزن : قال ليا الدكتور نسبة نجاح العملية هي 90٪ داك شي علاش معندك مناش تخافي. جوري : يززن متعرف الله ياخد روحي متكونش مستأنس حتى لهاذ الدرجة. يزن : انا راني خايف عليك كثر مانتي كتصوري ولكن خلي فيك شوية الروح الايجابية انا مبغيتش نزيد عليك ونخليك مخلوعة. جوري : لهلااا يخطيك عليا قربب نبوسك. هود عندها وباستوا في خدوا.. يزن : زيدي وحدة آخرا هنا. جوري : موااح. يزن : و هناا (حط يدوا على فمو). جوري : لبستك تم مغطلقنيش. يزن : نبوسك وبزز على مك يالاااه. شد وجهها مابين ايديه وباسها في فمها ونيت مبقاش يغا يطلقها حتى سمع الدقان ودخل باها....دازت ساعة ودخلوها العملية غير بالكشايف كل دقيقة ترجع تبوس يزن وباها وختها.. يزن : جوري راك عيقتي سيري فحالك. جوري : كتجري عليا الحمار. يزن همس في ودنها : من بعد العميلة غنلعبوا ماتش داك شي علاش زربااان يالاه سيري. جوري حتى هي همست ليه في ودنوا : كنبغيك. بعدوا على بعضياتهم والدموع مجموعين في عينيهم بجوج..دخلت لقاعة ويزن بقا جالس كيتسنى ومن بعد ناض هود لتحت باش يتنفس....دازت ثلاتة السوايع ومزال حتى حد مخرج طمنهم على حالتها..شوية خرج الدكتور وهو مزنگ ووجهوا حمرْ بغا يطرطق..ناض بزربة عندوا يزن وقبض ليه في ضرعانوا.. يزن : قول ليا أ دكتور؟؟ الدكتور : خليني نسترجع انفاسي واحد الدقيقة عفاك. يزن بعصبية : لي فيا كافيني متزيدش عليااا هدرر الله يخليك. الدكتور : اش غنقوول لك!!!!! يزن بخوف : أش كااين؟ . الدكتور : أش كنت قلت ليك قبل العملية؟ يزن : كنتي قلتي ليا بلي نسبة نجاح العملية 90٪ علاش!!؟! الدكتور : اوى داك شي لي كاين العملية نجحت والمريضة لباس عليها وكلشي داز مزيااان ومتعذبناش معاها بزااف. يزن جمع يدوا قبضة وعطاها ليه الوجه.. يزن : ملي كلشي مزيان قولها من الصباح علاش كنتي جالس تلعب ليااا بأعصابي ولكن ماشي مشكل الفضل كيرجع لك أ دكتور شكرااا بزاااف. تلاح عنقوا والدكتور غير كيرمش ومفاهم والو.. الدكتور : طلق منو وزاد.. يزن : شكرتككك ياربي وحمدتك هوووف الحمدالله. عنق باها وختها وجلس كينقز وهو فرحان.. °°•••••••°°بعد مرور سنتين°°•••••••°° يزن : جوري!! جوري : نعام؟ يزن : جوري!! جوري : واا نعام؟؟ يزن : جوري !! جوري : والصمك نعاااام!! يزن بحده : شناهي؟ الصمك!!!!!! جوري : ونتا لي كتعصبني. يزن : كنت بغيت نقول ليك نوضي سكتي هذاك البرهوش لي كيبكي من الصباح قبل منوض نشركك نتي وياه. جوري وهي كتشوف فالتيلي : هذاك البرهوش راه ولدك حتى نتا. يزن : دابا كتقلبي عليا ؟ جوري ببرودة : مالك مودر نوض نتا نيت شوف البرهوش د ولدك مالوا كيبكي. يزن : جووووووري!!! جوري خرجت فيه عينيها : أش خاصك؟ يزن : والووو أ حبيبة. جوري : اوى هكاك. قرب ليها وحيد التلفون من يدها.. يزن : توحشتككك. جوري : ءءء قيس كيبكي. يزن : امم غير خليه. جوري : ءء لا اويلي غنمشي نرضعوا. يزن : صافي راه سكتت اجي لهنا. قرب باسها في عنقها.. يزن : والله حتى توحشتك بالله. الدرية تيت سويت عطى فيها مفعول دالبوسة .. لوات ايديها بجوج على عنقوا.. جوري : وحتى انا توحشتك وبزاف. يزن : هههه كنبغيك. جوري : وانا كثرر. يزن : لا انا لي كثررر. جوري : تو تو تو اناااا لي كنبغيك كثررر. يزن : راني قلت لك انا لي كنبغيك كثر صافي انا لي كنبغيك كثر متزيديش معايا الهدرة. جوري : تفوو عليك. يزن : عاودي اش قلتي؟ جوري : والوو قلت غير بلي اناااا لي كنبغييييك كثرر ماشي نتاا. الكاتبة : صافييي نتي ويااه انا لي كنبغيكم كثر واخااا يالاه تلاحوا. يزن : معرت شكون لي خاصوا يتلاح مزالة هنااا صافي سيري فحالك ساعتك سالات. الكاتبة : عندك الحق صافي هاني غنطلع الكتبة واخا >> ~"النهاااااااااية"~ "the end"~